باحثون: شركة للمراقبة مقرها الكيان الصهيوني طورت أداة يمكنها اختراق هواتف آيفون

قالت شركة سيتزن لاب للأمن الإلكتروني اليوم الاثنين إن شركة للمراقبة الإلكترونية مقرها الكيان الصهيوني طورت أداة يمكنها اختراق هواتف آيفون بطريقة فريدة من نوعها منذ ستة أشهر على الأقل.

وترجع أهمية هذا الأمر إلى طبيعة هذه الثغرة إذا أنها تؤثر على كل نسخ أنظمة التشغيل آي.أو.إس وأو.إس.إكس ووتش أو.إس باستثناء الأنظمة التي تم تحديثها اليوم الاثنين.

ويمكن للأداة التي تستغلها شركة إن.إس.أو جروب الصهيونية التغلب على الأنظمة الأمنية التي صممتها أبل في السنوات القليلة الماضية.

وقالت أبل إنها أصلحت الثغرة في تحديث البرمجيات الذي أصدرته اليوم الاثنين لتؤكد بذلك ما توصلت إليه شركة سيتزن لاب. لكن متحدثا باسم أبل امتنع عن التعليق عما إذا كان مصدر الاختراق هو إن.إس.أو جروب.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى