نجاة بطل الفورمولا 1 هاميلتون بأعجوبة من حادث خطير

عوقب ماكس فرستابن بالتراجع ثلاثة مراكز عند الانطلاق في جائزة روسيا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بعدما وجد المشرفون أنه تسبب في حادث الاصطدام مع لويس هاميلتون في سباق إيطاليا الأحد.

وخرج السائقان من السباق بسبب الحادث بعدما استقرت سيارة فرستابن سائق “رد بول” على سيارة سائق مرسيدس.

واستدعى المشرفون السائقين بعد السباق لمراجعة الفيديو، حسبما ذكرت “رويترز”.

وقال المشرفون في بيان: “السيارة 33 (فرستابن) تتحمل اللوم في الحادث مع السيارة 44 (هاميلتون) في المنعطف الثاني. عند لوحة 50 مترا قبل المنعطف الأول السيارة 44 كانت متقدمة بشكل واضح على السيارة 33. السيارة 33 كبحت متأخرة وكانت بجوار السيارة 44 لكن السيارة 33 لم تتقدم على الإطار الأمامي للسيارة 44”.

وتابع البيان “المشرفون وجدوا أن قائد السيارة 44 كان يقود في خط لتفادي الاصطدام لكن هذا تسبب في صعود السيارة 33 على المطبات البلاستيكية”.

وأضاف “السيارة 44 ابتعدت عن المطبات البلاستيكية ووجد المشرفون أن موضعها كان مبررا”.

ووصف هاميلتون نفسه بأنه “محظوظ” لكونه على قيد الحياة بعد الحادث الخطير الذي تعرض له.

وأضاف نجم سباقات الفورمولا 1: “أشكر الله لإنقاذي من الحادث الذي كان سيلحق ضررا بليغا في رقبتي”.

وأوضح أنه لم يتعرض لمثل هذا الحادث من قبل، مضيفا: “كان من الممكن أن تهشم السيارة رأسي”، حسبما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

واختتم هاميلتون قائلا: “هبطت العجلة الخلفية على رأسي، ولكني نجوت بأعجوبة”.

المصدر
سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى