وكالة الأدوية الأوروبية: فوائد لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا تفوق مخاطره

قالت وكالة الأدوية الأوروبية اليوم الجمعة إن فوائد لقاح (أسترازينيكا) المضاد لفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) تفوق مخاطره لدى البالغين من جميع الفئات العمرية.
ونبهت الوكالة في بيان صحفي رغم ذلك إلى حدوث “حالات نادرة جدا” من جلطات الدم مع انخفاض عدد الصفائح الدموية بعد التطعيم بهذا اللقاح.
وأشارت إلى أن لجنة الأدوية البشرية التابعة للوكالة حللت البيانات المتاحة “لوضع مخاطر حدوث هذه الجلطات الدموية النادرة جدا في سياق فوائد اللقاح لمختلف الفئات العمرية ومعدلات الإصابة المختلفة”.
وأضافت الوكالة ومقرها العاصمة الهولندية (أمستردام) أن التحليل سيوجه القرارات الوطنية بشأن اللقاح مع الأخذ بعين الاعتبار وضع الجائحة أثناء تطورها وعوامل أخرى مثل توافر اللقاحات.
وأكدت أن لقاح (أسترازينيكا) فعال في الوقاية من الحاجة لدخول المستشفى أو وحدات العناية المركزة أو وقوع حالات الوفاة بسبب فيروس (كوفيد 19) مشيرة إلى أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا له عادة ما تكون خفيفة أو معتدلة وتتحسن في غضون أيام قليلة.
وأضافت أن أخطر الآثار الجانبية لهذا اللقاح هي “حالات نادرة جدا من الجلطات الدموية غير المعتادة مع انخفاض عدد الصفائح الدموية” والتي تشير التقديرات إلى حدوثها مع حالة واحدة من كل 100 ألف شخص يتم تطعيمهم مشددة على ضرورة طلب المساعدة الطبية في حالة ظهور أي أعراض على متلقي اللقاح.
من جانبها علقت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس في بيان منفصل على بيان وكالة الأدوية الأوروبية بالقول إنه “من الواضح أن الفوائد الإجمالية للقاح (أسترازينيكا) في الوقاية من (كوفيد 19) تفوق مخاطر الآثار الجانبية النادرة جدا وغير العادية له”.
ووصفت كيرياكيدس (أسترازينيكا) بأنه “جزء مهم من مجموعة اللقاحات لدينا” مؤكدة أنه “لقاح فعال يقي من المرض الشديد والوفاة في الاتحاد الأوروبي والعالم”.
على جانب آخر أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم أن عدد الذين حصلوا على لقاح ضد فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) في الكتلة الأوروبية تجاوز حاجز 123 مليون شخص.
جاء ذلك في تصريح صحفي لفون دير لاين بعد زيارة قامت بها لمدينة (بورس) شمال بلجيكا رفقة رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو لتفقد مصنع ينتج اللقاح الذي طورته شركتا (فايزر) الأمريكية و(بيونتيك) الألمانية لمواجهة فيروس (كورونا).
وقالت فون دير لاين إنه بهذه الخطوة يكون الاتحاد الأوروبي من بين الثلاثة الأوائل من حيث عدد اللقاحات المقدمة في جميع أنحاء العالم بعد الولايات المتحدة والصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى