نادي الأسير الفلسطيني: وحدات خاصة من جيش الاحتلال تنفذ علميات اقتحام وقمع واسعة في سجون عدة

قال نادي الأسير الفلسطيني إن وحدات خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي نفذت اليوم الأربعاء علميات اقتحام وقمع واسعة في سجون عدة من أبرزها (النقب) و(ريمون).

وأضاف نادي الأسير في بيان صحفي أن الأسرى ردوا على قمع الاحتلال واقتحامه لأقسام السجون بخطوات مختلفة من أبرزها إحراق سبع غرف في (قسم 6) من سجن (النقب).

وذكر أن عملية اقتحام واسعة نفذتها قوات القمع في سجن (ريمون) تم خلالها استدعاء وحدات خاصة من جيش الاحتلال.

كما يشهد سجن (عوفر) مواجهات وحالة من التوتر الشديد بعد تهديدات بنقل أسرى حركة (الجهاد الإسلامي) إلى اقسام أخرى وفقا للبيان.

وتعزل قوات الاحتلال 34 أسيرا في سجن (عوفر) بعد أن تم نقلهم من سجن (جلبوع) الذي شهد عملية فرار ستة أسرى فلسطينيين عبر نفق حفروه داخل زنزانتهم.

وأعلن الأسرى الفلسطينيين ومن التنظيمات كافة رفضهم للتهديدات التي يتعرضون لها ولمحاولات إدارة سجون الاحتلال نقل أسرى من حركة (الجهاد الإسلامي) إلى معتقلات أخرى.

يذكر أن سلطات الاحتلال وبعد فرار ستة أسرى أمس الأول الاثنين فرضت جملة من العقوبات على الأسرى الفلسطينيين تمثلت في عمليات قمع ونقل وتفتيش ولوحت بإجراءات أخرى.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في بيان من الصمت الدولي مشيرة إلى أن “استمرار التصعيد بهذا الشكل يعني حربا حقيقية داخل السجون والمعتقلات”.

وأكدت الهيئة أن “المساس بحياة أسرانا لن يقابل إلا بمواجهة حقيقية ترتقي إلى مستوى الأحداث داخل السجون وخارجها ولن نقبل بتحويل أسرانا إلى فريسة لتغطية حكومة الاحتلال وأجهزتها العسكرية على انكسارها أمام بطولة وعزيمة ستة أسرى كسروا المنظومة الأمنية لأكثر سجن تغنت بتحصيناته إدارة السجون”.

وأشارت الى أن الاقتحامات والعقوبات طالت الأسرى في معظم السجون والمعتقلات وأن والأمور تتجه نحو مزيد من العمل “العنصري الانتقامي” وبتوجيهات ودعم سياسي وعسكري إسرائيلي.

يذكر أن ستة أسرى في سجن (جلبوع) تمكنوا من الفرار أمس الأول الاثنين أحدهم هو قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة (فتح) زكريا الزبيدي والآخرين من حركة (الجهاد الاسلامي).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى