بلومبرغ: إصابات كوفيد-19 في الولايات المتحدة تهدد عمليات الإطلاق الفضائية

ذكرت وكالة “بلومبرغ” أمس السبت أن الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية “ناسا” تخشى تأخير إطلاق صواريخها إلى الفضاء بسبب نقص في إمدادات الأكسجين السائل.

وأدت القفزة الصيفية في عدد مرضى كورونا إلى تحويل الأكسجين السائل من منصات إطلاق الصواريخ إلى المستشفيات، مما دفع “ناسا” إلى إعلان يوم الجمعة أنها ستؤجل إطلاق القمر الصناعي Landsat 9 لمراقبة الأرض والذي كان مقررا في 23 سبتمبر، لمدة أسبوع.

ونقلت بلومبرغ عن “ناسا” قولها إن “الطلب الحالي على الأكسجين السائل الطبي بسبب الوباء قد أثر على توصيل النيتروجين السائل الضروري (لعمليات الإطلاق)”.

وأوضحت الوكالة أن الشركات الأمريكية الكبيرة مثل SpaceX وULA وVirgin Orbit تستخدم الأكسجين المبرد لدرجة تحوله إلى شكل سائل، كوقود لإطلاق صواريخها.

يستخدم الأكسجين المسال أيضا في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا، ونظرا لحاجة المرضى المربوطين بأجهزة التنفس الصناعي إلى الأكسجين، تمنحهم الأولوية في سلسلة توريد الغاز التجارية.

وقال ريتشارد كريغ، نائب رئيس جمعية الغاز المضغوط الأمريكية: “البشر فوق كل شيء”، مشيرا إلى أن النقص في سائقي الشاحنات التجارية لنقل الأكسجين يؤدي إلى تفاقم مشاكل الإمداد للمستشفيات.

وأضاف كريغ أن بعض المنتجين وسعوا جغرافية نقل الغاز وبدأوا في نقل الأكسجين السائل ضمن دائرة نصف قطرها 300-500 كيلومتر من مواقع الإنتاج.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى