(القوى العاملة) واتحاد المهن الطبية الاهلية يبحثان سبل التعاون لحصر الشواغر الوظيفية وزيادة نسبة العمالة الوطنية

بحثت الهيئة العامة للقوى العاملة مع اتحاد المهن الطبية الاهلية اليوم الاثنين سبل تعزيز التعاون والتنسيق لحصر الشواغر الوظيفية لدى الشركات التابعة للقطاع الطبي بما يتناسب مع قرار زيادة نسبة العمالة الوطنية.

وقال نائب المدير العام لشؤون القوى العاملة الوطنية في الهيئة سلطان الشعلاني في تصريح صحفي انه تم خلال اللقاء بين الجانبين التعريف بأهم الخدمات التي تقوم بها ادارة الإرشاد والتوظيف بالهيئة وإمكانية التنسيق مع الاتحاد حول حصر الشواغر الوظيفية لدى الشركات التابعة للقطاع الطبي والتعاون خلال الفترة المقبلة لإقامة يوم وظيفي.

واكد حرص الهيئة على زيادة نسبة العمالة الوطنية لدى الشركات الطبية وتوظيفهم بهذا القطاع المهم بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل الى جانب الحرص على معرفة العقبات التي تواجهها المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة بتعيين المواطنين الباحثين عن عمل ووضع أفضل الحلول بما يخدم هذه الكوادر الوطنية.

واعرب الشعلاني عن الامل برفع مستوى التعاون المثمر مع ممثلي اتحاد أصحاب المهن الطبية الاهلية لزيادة جذب العمالة الوطنية لدى القطاع الطبي وتحقيق الإحلال المستحق للعمالة.

من جانبه قال رئيس اتحاد المهن الطبية الاهلية الدكتور عصام الصالح في تصريح مماثل ان الاتحاد يسعى دائما الى توظيف الكوادر الوطنية بالمستشفيات والمراكز الصحية الخاصة.

واكد ان الاتحاد يعمل جاهدا بالتعاون مع هيئة القوى العاملة على تذليل كل العقبات التي تواجه تلك المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة وبذل الجهود لرفع نسب العمالة الوطنية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى