مسؤول لاتفي: الوضع على الحدود اللاتفية البيلاروسية صعب لكنه تحت سيطرتنا

أفاد حرس الحدود في لاتفيا بتزايد تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط القادمين إلى لاتفيا عبر بيلاروسيا.

وعلق نائب رئيس حرس الحدود في دائرة دوغافبيلز في لاتفيا، بوريس كوسينش، على الوضع في الحدود اللاتفية البيلاروسية، أمس السبت، قائلا: “الآن الوضع على الحدود بين لاتفيا وبيلاروس صعب بالطبع ، لكنه تحت السيطرة بالكامل، لذلك لا داعي للقلق”.

وأضاف أن هناك 11 أجنبيا سمح لهم بدخول البلاد هذا الأسبوع.

وأوضح: “هم ثلاث عائلات من العراق وبينهم أطفال: عائلة واحدة لديها طفل يبلغ من العمر 11 شهرا، والعائلة الثانية لديها أيضا طفل يبلغ من العمر 11 شهرا، بالإضافة إلى طفل عمره 6 سنوات و18 شهرا. أما الأسرة الثالثة فلديها طفلان يبلغان من العمر عامين و3 أعوام ، وتم وضع جميع هذه العائلات في مركز للاجئين وخضعت لفحوصات طبية واختبارات كورونا. وسيخضعون لاحقا لقانون اللاجئين”.

وأوضح كوسينش أن اللاجئين القادمين للبلاد عبر بيلاروس هم في الأصل من أفغانستان وكوبا واليمن.

وأفاد بأن لاتفيا سجلت 320 طالب لجوء حاولوا عبور حدود بيلاروس بشكل غير قانوني في الفترة ما بين 4 و10 أغسطس الجاري، فيما تمت منذ 11 أغسطس الجاري إعادة 476 شخصا إلى بيلاروس.

وأعلنت السلطات اللاتفية في 11 أغسطس الجاري حالة الطوارئ على حدودها مع بيلاروس، كما سمحت لأفراد حرس الحدود باستخدام القوة لإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى الدولة التي أتوا منها.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى