مؤسسة البترول الكويتية: قطاع التسويق العالمي نجح في تسويق النفط الخام الكويتي الثقيل رغم تحديات (كورونا)

أكد نائب العضو المنتدب للمبيعات في قطاع التسويق العالمي بمؤسسة البترول الكويتية الشيخ خالد الصباح استمرار نجاح قطاع التسويق العالمي بالمؤسسة متمثلا في إدارة مبيعات النفط الخام بتسويق النفط الخام الكويتي الثقيل منذ البدء في تصديره لأول مرة في مايو 2020 بعد اجتياز كثير من التحديات التسويقية التي واجهت القطاع أثناء مرحلة انخفاض الطلب العالمي على النفط الخام بسبب تداعيات جائحة فيروس (كورونا).

وأضاف الشيخ خالد الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد أن دور قطاع التسويق العالمي يأتي مكملا لدور شركة نفط الكويت في تطوير أفضل الفرص لتسويق النفط الثقيل وفق أعلى العوائد الاقتصادية وتعزيز العائد على الاستثمار في منشآت انتاج النفط الثقيل.

وثمن جهود العاملين في قطاع التسويق العالمي ودورهم الحيوي من خلال علاقاتهم المتميزة مع كبرى الشركات النفطية العالمية لتسويق شحنات النفط الثقيل بعد إتمام بيع ما يقارب من 18 مليون برميل من النفط الخام الكويتي الثقيل للفترة من مايو 2020 حتى سبتمبر 2021 وفق أعلى الأسعار الخاصة بأسواق النفط الثقيل.

وأثنى الشيخ خالد الصباح على دور إدارة مبيعات النفط الخام والكوادر الوطنية العاملة فيها على مدار الساعة برئاسة مدير الادارة وليد المخيزيم كاشفا عن وجود خطط مستقبلية مشتركة بالتعاون مع الشركات في القطاع النفطي وهي (شركة البترول الوطنية الكويتية وشركة نفط الكويت وكيبك) والتي من شأنها تطوير حلول جديدة لتعظيم القيمة المضافة للنفط الثقيل والتي قد تعود بأرباح إضافية مستقبلا.

وأضاف أن فريق مبيعات النفط الخام تمكن من تسويق النفط الخام الكويتي الثقيل في أهم الأسواق الآسيوية ذات النمو مثل الصين والهند وكوريا الجنوبية مما ساهم في تعزيز حصة الكويت في الأسواق الآسيوية الواعدة وهو الإنجاز الأهم والناشئ عن جهود جميع الفرق العاملة في قطاع التسويق العالمي وذلك مع الأخذ بالاعتبار الالتزام الكامل لدولة الكويت بحصة الإنتاج المقررة حسب اتفاق (أوبك +).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى