الوزير المطيري: حلول الكويت بالمركز الأول عربيا وال27 عالميا على مؤشر تنمية الشباب العالمي لعام 2020 يؤكد اهتمام القيادة السياسية بدعم وتنمية الشباب

أكد وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري أن حلول الكويت بالمركز الأول عربيا وال27 عالميا على مؤشر تنمية الشباب العالمي لعام 2020 من أصل 181 دولة والصادر عن رابطة الكومنولث يعتبر انعكاسا لاهتمام القيادة السياسية بدعم وتنمية الشباب.
وقال المطيري في تصريح صحفي اليوم السبت بهذه المناسبة إن تقدم الكويت على مؤشر تنمية الشباب العالمي بعد أن كانت في المرتبة 111 عالميا في عام 2013 يأتي نتاجا للعمل المستمر الذي تقوم به مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص ذات العلاقة المباشرة بتطويرالعمل الشبابي لتهيئة كل سبل النجاح أمامهم.
وأوضح أن ما يميز العمل الشبابي في جميع المؤسسات والقطاعات في الكويت أنه تشاركي وجميع برامجه ومشاريعه نابعة من الشباب وتلبي طموحاتهم فضلا أن عمل معظم تلك الجهات تعتمد على التكامل بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لتحقيق التنمية الشبابية المنشودة.
ولفت إلى أن هذا التقدم يعود إلى تميز الشباب الكويتيين وحرصهم على تنمية ذواتهم ووطنهم في شتى المجالات الشبابية بدليل مشاركاتهم الفعالة في كل الأنشطة والبرامج الخاصة بهم وتميزهم في تمثيلهم للكويت في المحافل الإقليمية والدولية مشيدا بجهودهم ومساعيهم لتنمية وتقدم وطنهم.
وثمن الدعم المستمر وغير المحدود من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله للشباب الكويتيين مما كان له أثر كبير بنجاح الأعمال الشبابية.
وقال المطيري إن الحكومة وبتوجيهات سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ستواصل تقديم برامجها وأنشطتها المميزة لتنمية الشباب وتمكينهم وإتاحة مساحات الإبداع أمامهم للاسهام في تطوير بلدهم.
يذكر أن الهيئة العامة للشباب ستقيم بعد غد حفل توزيع جوائز مسابقة الكويت للابداع والتميز الشبابي في نسختها الخامسة برعاية سامية كما ستقيم يوم الثلاثاء المقبل حفل تكريم الفائزين بدوري الإبداع ويوم الأربعاء المقبل مراسم سحب قرعة اختيار اعضاء المجلس الشبابي الأول.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى