مالك اسحق زعيم عسكر جنقوي لدى وصوله المحكمة في لاهور بين عناصر من الشرطة

الشرطة الباكستانية تقتل زعيم مجموعة اسلامية متطرفة

اعلنت السلطات المحلية ان زعيم تنظيم عسكر جنقوي المتطرف المعادي للشيعة والمسؤول عن العديد من الهجمات الدامية في باكستان قتل الاربعاء بايدي الشرطة.

وصرح وزير داخلية ولاية البنجاب (شرق) شجاع خان زاده لوكالة فرانس برس ان "مالك اسحق قتل الى جانب 13 شخصا من التنظيم من بينهم اثنان من ابنائه خلال مواجهات مع الشرطة في الساعات الاولى من صباح الاربعاء".

وكانت الشرطة تقوم بنقل اسحق الموقوف منذ 25 تموز/يوليو عندما هاجم مناصرون له الموكب في مظفر قره، بحسب مسؤول كبير في الشرطة شارك في اطلاق النار لكنه رفض الكشف عن هويته.

وتابع المسؤول لفرانس برس "ردت الشرطة وقتل اسحق واثنان من ابنائه و11 شخصا اخرين في تبادل اطلاق النار بينما اصيب ستة عناصر من الشرطة بجروح".

واكد مشتاق رسور كبير الاطباء في مستشفى مظفر قره تسلم 14 جثة.

 

×