الرئيس الاميركي باراك اوباما في اديس ابابا

اوباما في الاتحاد الافريقي يؤكد وقوف واشنطن الى جانب افريقيا لمكافحة "الارهاب"

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء امام الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية ان بلاده تقف بجانب افريقيا لمكافحة الارهاب وانهاء النزاعات، مؤكدا ان التقدم في القارة "سيتوقف على الامن والسلام".

وقال اوباما في خطاب القاه في مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا انه "في وقت تقف افريقيا بوجه الارهاب والنزاعات، اود التاكيد لكم بان الولايات المتحدة تقف بجانبكم" ذاكرا مخاطر حركة الشباب في الصومال وبوكو حرام في نيجيريا والمتمردين في مالي والجهاديين في تونس وجيش الرب للمقاومة في افريقيا الوسطى.

وذكر اوباما ان بلاده تدعم جهود الاتحاد الافريقي العسكرية وحيا "جنود السلام الافارقة الشجعان" الذين يقاتلون المسلحين.

وقال "من الصومال ونيجيريا الى مالي وتونس، يواصل الارهاب استهداف مدنيين ابرياء".

وتابع ان "العديد من هذه المجموعات ترفع شعار الدين، لكن مئات ملايين المسلمين الافارقة يعلمون ان الاسلام يعني السلام. علينا ان ندعو مجموعات مثل القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية والشباب وبوكو حرام بما هي حقا: قتلة".

لكنه شدد على انه يتم احراز تقدم في افريقيا. وقال "نتيجة وجود قوة الاتحاد الافريقي في الصومال، فان حركة الشباب تسيطر على اراض اقل، والحكومة الصومالية تزداد قوة. وفي افريقيا الوسطى، فان البعثة بقيادة الاتحاد الافريقي تواصل ضرب جيش الرب للمقاومة".

وتابع "في حوض بحيرة تشاد، فان قوات من دول عدة مدعومة من الاتحاد الافريقي تقاتل لوضع حد لوحشية حركة بوكو حرام العبثية".

 

×