نقل جثث ضحايا تفجير انتحاري في مروة

13 قتيلا على الاقل في هجوم في مروة شمال الكاميرون

اعلنت مصادر امنية لوكالة فرانس برس ان 14 شخصا على الاقل قتلوا مساء السبت في تفجير ضد حانة في مروة كبرى مدن اقصى شمال الكاميرون.

ولم تتبن اي جهة الهجوم لكن جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة المتمركزة في نيجيريا تستهدف هذه المنطقة باستمرار.

وقال مسؤول عسكري في المدينة طالبا عدم كشف هويته ان الحصيلة بلغت حتى الساعة 21:30 (20:30 ت غ) "14 قتيلا" في الهجوم الذي استهدف حانة تكتظ بالزبائن في مروة حيث ادى تفجيران انتحاريان الاربعاء الى سقوط 13 قتيلا.

واضاف المسؤول العسكري الموجود في المدينة مع انتشار للجيش في اطار مكافحة جماعة بوكو حرام "هناك عدد كبير من الجرحى لكننا لن نتمكن من تحديد حصيلة اكثر دقة قبل يوم غد" الاحد.

وذكر مصدر امني في المدينة طالبا عدم كشف هويته انه عند الساعة 19,45 من السبت قام رجل "بالقاء قنبلة" باتجاه الحانة في حي بونريه.

واضاف "كنت على بعد نحو مئتي متر عن مكان الانفجار"، موضحا ان منفذ الهجوم "فر بعدما القى القنبلة وقام اشخاص في الجوار لم يصابوا في الانفجار بمطاردته لكنه فجر قنبلة يدوية كان يحملها لحماية نفسه". واحصى شرطي ارسل الى المكان "12 جثة" بعد الهجوم. 

وتحدث احد سكان المدينة عن دوي "انفجار قوي". واضاف "علمنا ان انفجارا وقع في حانة بوكان التي تكون مكتظة عادة في الليل".

وهو ثاني هجوم تشهده مروة خلال اربعة ايام بعد تفجيري الاربعاء اللذين نفذتهما انتحاريتان واوديا بحياة 13 شخصا في سوق مركزي وحي مجاور.

ومدينة مروة التجارية التي كان معظم سكانها من المسلمين، تعيش في اجواء من الخوف ووسط مراقبة عسكرية مشددة منذ اشهر. وعند حلول الظلام يمنع استخدام الدراجات النارية التي تعتبر وسيلة النقل المفضلة للاسلاميين.

وتشارك الكاميرون مع التشاد والنيجر ونيجيريا في حلف عسكري انشىء مطلع 2015 للتصدي لجماعة بوكو حرام التي تمكنت رغم اضعافها من تنفيذ عمليات عنيفة في منطقة بحيرة تشاد خلال الاسابيع الماضية واثبتت انها لا تزال قادرة على التخريب.

وتعرض اقصى شمال البلاد وحده حتى الان لاعتداءات شنتها بوكو حرام. لكن السلطات الكاميرونية تتخوف من تمدد الاعتداءات نحو جنوب البلاد.

وتم تشديد التدابير الامنية منذ بضعة ايام في جميع انحاء البلاد، وخصوصا على محاور الطرق المؤدية الى ابرز المدن مثل ياوندي ودوالا حيث تزداد عمليات المراقبة التي تقوم بها الشرطة والجنود.

 

×