شاطىء في الكوت دازور

وصول العاهل السعودي الى نيس في جنوب فرنسا واغلاق الشاطىء قبالة مركز سكنه

وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بعد ظهر السبت الى نيس في جنوب فرنسا وانتقل الى الفيلا التي يملكها في فالوريس (منطقة الالب ماريتيم في جنوب شرق فرنسا) التي تشرف على شاطىء اقفل امام السابحين لاسباب امنية.

وحطت طائرتان من نوع بوينغ 747 للخطوط الجوية السعودية في الساعة 18،05 (16،05 تغ) و18،25 في مطار نيس وهما تقلان العاهل السعودي مع حاشيته، حسب ما اعلنت الشرطة الفرنسية لوكالة فرانس برس.

وبعد اقامة مراسم الاستقبال للعاهل السعودي في المطار انتقل مع حاشيته الى بلدة فالوريس.

وبعيد الساعة 19،00 دخلت سيارة مرسيدس بيضاء تتقدمها دراجتان ناريتان للشرطة وتتبعها سيارة اسعاف فيلا العاهل السعودي في فالوريس، وقد اقفلت الطريق المحيطة بالفيلا لدقائق قبيل وصوله، حسب ما نقل مراسل فرانس برس.

كما دخلت سيارات فاخرة في مواكب عدة بعد ذلك الفيلا نفسها برفقة عناصر من الشرطة الفرنسية.

وكانت السلطات الفرنسية اغلقت السبت امام الجمهور الشاطىء المقابل للفيلا بانتظار وصول الملك.

وقالت ادارة منطقة الالب ماريتيم انها وقعت مساء الجمعة قرارا يمنع الدخول الى الشريط الساحلي المقابل للفيلا في فالوريس بالقرب من مدينة كان.

ودخل الاجراء حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة السادسة بتوقيت غرينتش من صباح السبت ويرابط عناصر من الشرطة عند مدخل شاطىء ميراندول والطريق المؤدي الى الشاطىء على طرفي الفيلا.

وكان يفترض الا يدخل هذا القرار حيز التنفيذ قبل وصول الملك سلمان لكن مخاوف من ان يحتل الشاطىء معارضون محليون لاغلاقه سرعت تطبيقه.

كما صدر قرار يمنع الملاحة في البحر اعتبارا من ظهر السبت في شريط ساحلي يبلغ عرضه 300 متر حول الفيلا.

وفي حين لم يمض سلفه الملك عبد الله الذي اعتلى العرش من 2005 وحتى وفاته مطلع 2015، اي عطلة صيفية في الكوت دازور، يستعيد الملك سلمان تقليدا اطلقه الملك فهد. وكان الملك فهد يمضي اجازاته في هذه الفيلا منذ شرائها عام 1979 وحتى وفاته في 2005.

لكن الملك فهد لم يأت يوما مع وفد مرافق بهذا الحجم. وهذه السنة سيضم الوفد ما لا يقل عن الف سعودي لتمضية اجازة من ثلاثة اسابيع على الاقل على البحر المتوسط.

ولاستقبال الوفد الملكي حجزت السفارة السعودية ما لا يقل عن 400 غرفة في الفنادق الفخمة على جادة لاكروازيت في مدينة كان واربعين غرفة اخرى في كاب دانتيب.

اما المقربون من الملك فسيقيمون في الفيلا الضخمة التي تمتد الاراضي التابعة لها على طول نحو كيلومتر على الساحل.

وعملا بالتقليد، سيلحق زوار سعوديون بالملك خلال عطلته وسينزلون في فنادق مختلفة على الريفييرا ما سيحرك نشاط الفنادق والاسواق المحلية.