الرئيس الاميركي باراك اوباما في بيتسبرغ في 21 يوليو 2015

اوباما يدعو بريطانيا للبقاء في الاتحاد الاوروبي

حث الرئيس الاميركي باراك اوباما بريطانيا على البقاء في الاتحاد الاوروبي معتبرا ان هذا الامر ضروري للحفاظ على نفوذ بريطانيا على المستوى الدولي.

وجاءت تعليقات اوباما خلال مقابلة مع بي.بي.سي بثت الخميس، وقبل استفتاء بريطاني مرتقب سيحدد مسألة بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

وقال اوباما "ان وجود المملكة المتحدة داخل الاتحاد الاوروبي يعطينا ثقة اكبر حيال متانة الوحدة على ضفتي الاطلسي".

وذهب اوباما الى حد وصف الاتحاد الاوروبي بانه "حجر الزاوية للمؤسسات التي بنيت بعد الحرب العالمية الثانية" وساعدت على جعل المجتمع الدولي "اكثر امنا وازدهارا".

وكان رئيس الوزراء البريطاني المحافظ ديفيد كاميرون قد وعد باجراء استفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي قبل نهاية 2017.

والاستفتاء الذي يأتي بعد فوز وسط اليمين المحافظ الذي ينتمي له كاميرون بغالبية واضحة في الانتخابات العامة في ايار/مايو الماضي، من المقرر ان ينظم قبل 2017 لكن قد يجري مطلع العام المقبل.

ويتفاوض كاميرون مع قادة دول الاتحاد الاوروبي بشأن تغيير شروط عضوية بريطانيا في الاتحاد قبل اجراء الاستفتاء.

والشهر الماضي قال كاميرون للصحافيين في قمة مجموعة السبع في المانيا ان هدفه "اعادة التفاوض والحصول على اتفاق يكون في مصلحة بريطانيا ثم التوصية ببقاء بريطانيا فيه".

واهتز الاتحاد الاوروبي في الاسابيع القليلة الماضية اثر مفاوضات شائكة بين اليونان والدائنين الدوليين لضمان صفقة انقاذ ثالثة لاثينا ومنع خروجها من الاتحاد.