الرئيس النمساوي هاينز فيشر

النمسا تعلن عن زيارة اول رئيس دولة بالاتحاد الاوروبي لايران منذ 2004

يقوم الرئيس النمساوي هاينز فيشر في ايلول/سبتمبر باول زيارة لرئيس دولة في الاتحاد الاوروبي الى ايران منذ 2004 حسب ما اعلن مكتبه الخميس بعد تسعة ايام على ابرام اتفاق تاريخي حول النووي الايراني في فيينا.

وقالت الرئاسة في بيان "بعد الاتفاق الناجح في فيينا في 14 تموز/يوليو 2015 الذي كلل سنوات من المفاوضات النووية يقوم الرئيس هاينز فيشر بزيارة عمل لايران من السابع الى التاسع من ايلول/سبتمبر".

ولم يكشف برنامج الزيارة لكن من المحتمل ان يلتقي فيشر خلالها نظيره الايراني حسن روحاني.

وقالت وكالة الانباء النمساوية ان روحاني الذي يعتبر معتدلا اتصل به الاسبوع الماضي ليشكر النمسا لاستضافتها الجولة الاخيرة من المفاوضات الماراتونية بين الدول الكبرى وايران.

وستكون اول زيارة الى هذا البلد لرئيس دولة عضو في الاتحاد الاوروبي منذ تلك التي قام بها في كانون الثاني/يناير 2004 الرئيس النمساوي توماس كليستل.

ويتضاعف الاعلان عن زيارات مسؤولين اوروبيين كبار منذ ابرام اتفاق فيينا الذي سيفسح المجال لتطبيع العلاقات مع ايران ورفع العقوبات الاقتصادية التي تخنق اقتصادها.

وستزور ايضا وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني طهران الثلاثاء المقبل وفي اليوم التالي وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.

ويرافق الرئيس فيشر الذي يحظى بمنصب فخري، نائب المستشار وزير الاقتصاد رينهولد ميترلهنر ووزير الخارجية سيباستيان كورز وممثلون عن الاوساط الاقتصادية.ورفع العقوبات المرتقب اعتبارا من مطلع 2016 سيساهم في عودة الاستثمارات الاجنبية الى ايران التي تعد 80 مليون نسمة ولديها احتياطي كبير من النفط والغاز.

والنمسا دولة حيادية لطالما اقامت علاقات جيدة مع الجمهورية الاسلامية وتنوي مضاعفة خمس مرات حجم صادراتها الى هذا البلد لتزيد عن مليار يورو بحسب غرفة الاقتصاد.

واستقبلت غرفة الاقتصاد الخميس في فيينا وزير التجارة الايراني محمد رضا نمار زاده.

 

×