المعارضة الايرانية تعلن اعتقال اكثر من 200 مدرس خلال عملية قمع لتظاهرة في العاصمة الايرانية طهران

اعتقال اكثر من 200 استاذ خلال تظاهرة في طهران

اعتقل اكثر من 200 استاذ ايراني الاربعاء خلال عملية قمع لتظاهرة في العاصمة طهران، حسب ما اعلنت المعارضة في المنفى.

وفي طهران نقلت وسائل الاعلام الايرانية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية حسين علي اميري قوله ان "الموقوفين كانوا يريدون خلق اجواء من انعدام الامن" خلال هذا التجمع.

وقال ان التجمع "كان نقابيا وليس سياسيا وقامت الشرطة بتفريقهم" مضيفا ان "البعض اوقفوا لبضع ساعات (...) ثم افرج عنهم" وتم ابقاء "ثلاثة او اربعة فقط" في الحبس على ذمة التحقيق.

وذكر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، ان التظاهرة التي انطلقت الاربعاء قرب مجلس الشورى ضمت حوالى الفي استاذ للمطالبة باطلاق سراح زملاء لهم مسجونين.

ولم يعط المتحدث باسم وزارة الداخلية الايرانية ارقاما حول عدد المتظاهرين لكن صحيفة شرق الاصلاحية تحدثت عن "مجموعة اساتذة".

واضاف المجلس في بيان ان قوات الامن التي انتشرت باعداد كبيرة فرقت التظاهرة.

يشار الى المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ومقره في المنطقة الباريسية في فرنسا هو تحالف سياسي يضم مجموعات معارضة للنظام الايراني ومن بينها مجاهدو خلق وهي منظمة اعتبرها الاتحاد الاوروبي حتى العام 2008 "ارهابية" والولايات المحدة حتى العام 2012.