وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي يعلن توجهه الى ايران "الاسبوع المقبل"

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء انه سيتوجه الى ايران "الاسبوع المقبل" حيث سيلتقي خصوصا الرئيس حسن روحاني وذلك بعد توقيع اتفاق تاريخي حول البرنامج النووي.

وصرح فابيوس لاذاعة "فرانس انتر" "ساكون هناك الاسبوع المقبل... كل العناصر متوفرة لذهابي الى هناك". والزيارة مقررة في 29 تموز/يوليو بحسب مقربين منه.

واوضح فابيوس انه يقوم بالرحلة فقط بصفته "مسؤولا سياسيا" وانه لن يصاحبه وفد من رؤساء الشركات.

وتاتي زيارة فابيوس بعد زيارة نائب المستشارة الالمانية وزير الاقتصاد الالماني سيغمار غابريال الذي كان اول مسؤول غربي يزور ايران بعد توقيع الاتفاق النووي بينها وبين الدول الكبرى.

ويقوم غابريال بزيارة تستمر ثلاثة ايام برفقة وفد صغير من ممثلي الشركات ومجموعات اقتصادية.

والاسبوع الماضي ابرمت ايران والقوى الكبرى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين الى جانب المانيا) اتفاقا تاريخيا ينهي ازمة استمرت 12 عاما حول الملف النووي الايراني. وهدف الاتفاق ضمان الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على ايران منذ 2006.

 

×