الرئيس التشادي السابق حسين حبري عند مغادرته المحكمة في دكار 3 يونيو 2015

اقتياد الرئيس التشادي السابق حسين حبري الى جلسة المحاكمة بالقوة

اقتيد الرئيس التشادي السابق حسين حبري بالقوة اليوم الاثنين الى المحكمة الخاصة لمحاكمته بتهم ارتكاب "جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وجرائم تعذيب"، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

وادخل عناصر من ادارة السجون حسين حبري (72 عاما) الذي يرتدي ملابس باللون الابيض ويضع عمامة، الى قفص الاتهام في الدوائر الافريقية الاستثنائية في قصر العدل في دكار. وقد رفع قبضته وهتف "الله اكبر".

وبدأت اليوم الاثنين هذه المحاكمة "التاريخية" للرئيس التشادي السابق. وهي المرة الاولى التي يحاكم فيها رئيس دولة افريقية سابق امام محكمة بلد افريقي آخر.

ويلاحق حسين حبري الموقوف منذ سنتين في السنغال التي لجأ اليها بعدما اطاحه الرئيس الحالي ادريس ديبي انتو، بتهم ارتكاب "جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وتعذيب" اسفرت خلال فترة حكمه (1982-1990) عن 40 الف قتيل بحسب منظمات الدفاع عن حقوق الانسان.

 

×