تظاهرة لمنظمة كو كلوكس كلان امام برلمان ولاية كارولاينا الجنوبية

منظمة كو كلوكس كلان المعادية للسود تتظاهر امام برلمان ولاية كارولاينا الجنوبية

تظاهر عشرات من اعضاء منظمة كو كلوكس كلان امام برلمان ولاية كارولاينا الجنوبية جنوب شرق الولايات المتحدة السبت احتجاجا على ازالة علم الكونفدرالية، وسط هتافات مناهضة لها من قبل تظاهرة مضادة، كما ذكرت وسائل اعلام.

وقالت صحف في كارولاينا الجنوبية ان اعدادا كبيرة من رجال الشرطة انتشرت في كولومبيا عاصمة الولاية حيث جرت صدامات محدودة.

وقالت صحيفة ذي ستيت المحلية ان اعضاء المنظمة التي تنشط من اجل ضمان تفوق البيض، رفعوا اعلام الولايات الكونيدرالية الاميركية (1861-1865) خلال تظاهراتهم. واضافت ان بعض المتظاهرين رفعوا اعلاما تحمل شارة الصليب المعقوف. وتابعت ان اعضاء المنظمة رددوا بعض الاغنيات وقاموا بالصراخ امام حشد كان يراقبهم لكنهم لم يلقوا اي خطاب.

وتابعت الصحيفة ان الحشد الذي كان يراقب التظاهرة اطلق هتافات معادية مما دفع المتظاهرين الى رشقه بعبوات المياه.

وذكرت صحيفتا ذي بوست وكورييه ان التظاهرة توجهت الى مرآب للسيارات تحرسه الشرطة ولحق بها محتجون معارضون لتوجهاتها، مما ادى الى صدامات عدة.

وقبيل التظاهرة، تجمع نحو مئة شخص من مجموعة موجهي السود من اجل العدالة امام مبنى البرلمان. وقد هاجمهم اشخاص رفعوا علم الكونفدرالية. وقالت الصحيفة ان مواجهة كلامية حدثت بين الجانبين مما ادى الى تدخل الشرطة.

وازيل علم كونفدرالية ولايات الجنوب من امام مبنى البرلمان في العاشر من تموز/يوليو في اجواء من التوتر الشديد بعد مقتل تسعة من السود في كنيسة بيد ابيض متطرف في تشارلستون في تموز/يوليو الماضي.

ويرى البعض ان علم الكونفدرالية الذي رفعه جنود الجنوب خلال حرب الانفصال، يشكل رمزا للعنصرية والعبودية اللتين لا مكان لهما في اميركا الحديثة، بينما يدافع آخرون عن هذا العلم مؤكدين انه جزء من ارثهم.

وكان مرتكب مجزرة تشارلستون ديلان روف (21 عاما) برر جريمته بكراهيته للسود. وقد ظهر في صور على موقع الكتروني نسب له يحمل اسلحة ويرفع علم الكونفدرالية.

واتهم روف بقتل كل من الضحايا التسع. ويفترض ان تجري محاكمته العام المقبل.