جنود افغان في مكان مواجهات بين قوات الامن ومتمردي طالبان في ولاية هلمند في مايو 2015

مقتل ستة من عناصر الشرطة في غرب افغانستان

قتل ستة من عناصر الشرطة في انفجار قنبلة كانت مزروعة الى جانب الطريق في ولاية هرات الافغانية التي عادة ما تنعم بالاستقرار في غرب افغانستان، كما ذكرت السلطات المحلية السبت.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال عبد الرؤوف احمدي المتحدث باسم شرطة ولاية هرات، "انفجرت قنبلة يدوية الصنع زرعها ارهابيون الجمعة، في اول ايام العيد، لدى مرور آلية للشرطة في اقليم غوزارا".

وقد قتل ستة من عناصر الشرطة واصيب اثنان في هذا الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه.

وعادة ما يستثني متمردو طالبان الذين جعلوا من قوات الامن الافغانية والاجنبية اهدافهم المفضلة، مدينة هرات ومنطقتها، القريبة من الحدود الايرانية، من هجماتهم التي يشنونها في بقية انحاء البلاد.

ومنذ انتهاء المهمة القتالية لقوات الحلف الاطلسي في البلاد، في كانون الاول/ديسمبر الماضي وبداية الهجوم الذي تشنه في الربيع، تنفذ حركة طالبان عمليات في كل انحاء البلاد تقريبا وخصوصا في كابول وفي شمال البلاد، وهو منطقة استراتيجية قريبة من حدود طاجيكستان.

وباتت تقع على عاتق الجنود وعناصر الشرطة الافغان وحدهم مهمة التصدي لهم، اما الجنود الاجانب في قوة الحلف الاطلسي الذين يبلغ عددهم 12,500 فباتت مهمتهم تقتصر على تقديم المشورة والتدريب.

وفي موازاة ذلك، بدأت محادثات سلام مباشرة بداية الشهر الجاري في باكستان مع حكومة كابول.

وهذه المفاوضات التي يدعمها زعيم طالبان الافغان الملا عمر، تهدف الى انهاء النزاع الدامي المستمر منذ سقوط نظام طالبان في 2001.

 

×