لافتة عليها شعار يوكوس في مقر الشركة النفطية في موسكو في 4 ابريل 2007

روسيا تحتفظ لنفسها بحق عدم تطبيق قرارات المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان

اعلنت روسيا الثلاثاء انها تحتفظ رسميا لنفسها بحق عدم تطبيق قرارات المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في حال تعارضت مع الدستور الروسي، لتمهد بذلك لرفضها دفع تعويض كبير لمجموعة يوكوس.

وقالت المحكمة الدستورية الروسية خلال جلسة عقدت في سان بطرسبورغ "ان الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان وقرارت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان لا يمكنهما الغاء اولوية الدستور الروسي".

وبناء على طلب من نواب في مجلس الدوما اعربوا عن معارضتهم لقرار للمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان يجبر روسيا على دفع تعويض قياسي للمساهمين السابقين في مجموعة يوكوس النفطية، اعلنت المحكمة الدستورية الروسية ان الدستور يبقى "القوة القانونية الاعلى" في البلاد.

واضافت المحكمة في قرارها انه في حال صدر قرار عن المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان "يتعارض مع الدستور الروسي، سيكون على روسيا رفض التطبيق الحرفي" لهذا القرار.

وكانت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان حكمت في نهاية تموز/يوليو 2014 على روسيا بدفع 1،9 مليار يورو للمساهمين السابقين في مجموعة الثري الروسي المناهض للكرملين ميخائيل خودوركوفسكي. وتم تفكيك هذه المجموعة بعد ادانتها بالتهرب الضريبي مطلع الاعوام 2000.

عندها، توجه نحو مئة نائب روسي الى المحكمة الدستورية الروسية سائلين اذا كان على روسيا التي وقعت عام 1996 الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان ان تطبق قرار المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، حتى لو "تعارض مع الدستوري الروسي".

واضافت المحكمة الروسية ان "المؤسسات القضائية العليا في دول اوروبية مثل المانيا وايطاليا والنمسا وبريطانيا تحترم ايضا مبدا اولوية قوانينها الاساسية عند تطبيق قرارات المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان".

وقال سيرغي باشين عضو مجلس حقوق الانسان الروسي "بالفعل لا يمكن القول ان جميع الدول لا تعترف بقرارات المؤسسات الاوروبية حول حقوق الانسان"، مضيفا انه في ايطاليا مثلا تتفوق قوانين الاتحاد الاوروبي على القوانين الايطالية، الا ان بامكان المحكمة الدستورية الايطالية البحث في بعض الحالات واتخاذ قرار بشأنها في اطار تطبيق مبدأ "التوازن".

واضاف باشين ان "روسيا دفعت مرات عدة تعويضات بالاف اليوروات" بعد ادانتها من قبل المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان بناء على شكاوى تقدم بها افراد.

وكانت وزارة العدل الروسية اعلنت الثلاثاء انها ستلتزم قرارات المحكمة الدستورية بشان التعويضات الخاصة بالمساهمين السابقين في يوكوس.

وامضى المدير السابق لمجموعة يوكوس خودوركوفسكي (52 عاما) عشر سنوات في السجن بعد اعتقاله عام 2003 اثر ادانته بتهم "السرقة عبر الاحتيال الواسع والتهرب الضريبي".

الا ان خودوركوفسكي اعتبر الحكم ردا على مواقفه المعارضة للرئيس فلاديمير بوتين.