كبير مفاوضي الحكومة الكولومبية هومبرتو دي لا كايي في هافانا

الحكومة الكولومبية مستعدة لوقف اطلاق نار

اعلن كبير مفاوضي الحكومة الكولومبية هومبرتو دي لا كايي الاحد استعداد حكومته لقبول وقف ثنائي لاطلاق النار حتى قبل انتهاء مفاوضات السلام.

وهذا الاقتراح حتى وان ترافق بشروط عدة، يشكل تحولا واضحا في موقف الحكومة الكولومبية التي رفضت بشكل قاطع حتى الان وقف المعارك طالما لم تصل المفاوضات الى نتيجة.

وقال المفاوض الحكومي في مقابلة نشرها مكتبه الاحد "اننا مستعدون للقبول بوقف لاطلاق النار (...) شرط ان يكون جديا، ثنائيا ونهائيا ويمكن التحقق منه".

واضاف انه ينبغي ايضا ان تضمن القوات المسلحة الثورية (حركة التمرد، فارك) بانها "ستضطلع بمسؤولياتها في المجال القضائي وتوافق على التحقق من ذلك وطنيا ودوليا".

واكد دي لا كايي ان المفاوضات التي تجري منذ 2012 في كوبا لم تتقدم على الاطلاق بل انها "في اسوأ لحظاتها".

اما ميدانيا، فان النزاع سجل تصعيدا في الاسابيع الاخيرة اذ ان فارك الغت اواخر ايار/مايو اثر شهر من الاشتباكات وعمليات القصف، وقفا لاطلاق النار احادي الجانب كانت قد اعلنته قبل ستة اشهر من ذلك.

وتشهد كولومبيا منذ اكثر من نصف قرن نزاعا بين حركات تمرد من اليسار المتطرف والقوات المسلحة وميليشيات من اقصى اليمين ادت الى سقوط  220 الف قتيل اضافة الى نزوح اكثر من خمسة ملايين شخص.