البابا فرنسيس يصعد الى الطائرة في مطار روما-فيوميتشينو

البابا بدأ رحلة في ثلاثة من بلدان اميركا اللاتينية

غادر البابا فرنسيس في الساعة 7:00 ت غ الاحد مطار روما-فيوميتشينو، في رحلة تستمر ثمانية ايام في اميركا اللاتينية، على ان تبدأ بالاكوادور ثم تقوده الى بوليفيا والباراغواي.

وخلال هذه الرحلة التاسعة  التي يقوم بها البابا فرنسيس الى الخارج والتي تتخللها محطات كثيرة، سيلقي اول حبر اعظم بابا يسوعي ومن اميركا اللاتينية ويبلغ الثامنة والسبعين من العمر، 22 خطابا ويستقل الطائرة سبع مرات لاجتياز 24 الف كلم.

ويسافر البابا على متن ايرباص ايه 330 لشركة اليطاليا. وتستمر الرحلة 13 ساعة.

وقد زار البابا فرنسيس مساء السبت كاتدرائية القديسة ماريا ماجوري في روما، على غرار ما يفعل قبل كل رحلة، من اجل الصلاة للعذراء مريم ووضع رحلته في حمايتها. ووضع باقة زهور بألوان الاعلام الثلاثة للبلدان التي سيزورها: الاحمر والاصفر والابيض والازرق.

وستكون كيتو التي يصلها في الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي، المحطة الاولى في الرحلة، على ان يزور بوليفيا من 8 الى 10 تموز/يوليو، والباراغواي من 10 الى 12 تموز/يوليو.

وسيتطرق البابا خلال رحلته الى مواضيع كثيرة منها مشاركة الكنيسة الكاثوليكية في "النقاش الديموقراطي" واحترام "الهوية الثقافية لكل بلد" وثقافات الشعوب الاصلية وحماية البيئة والعائلات والظلم الاجتماعي ومكافحة الفساد والتهريب.