وزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلينتون في فيرجينيا

هيلاري كلينتون تتهم الصين بقرصنة معطيات في الولايات المتحدة

اتهمت هيلاري كلينتون المرشحة للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لخوض السباق الرئاسي في 2016، السبت الصين بقرصنة كم هائل من المعطيات في الولايات المتحدة.

وفي كلمة موجهة الى انصارها الديمقراطيين اثناء تجمع في نيوهامشر هاجمت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة الصينيين واتهمتهم بالقيام بعمليات قرصنة كثيفة.

وقالت "انهم يحاولون قرصنة كل ما لا يتحرك في اميركا" مضيفة "انهم يسرقون كما هائلا من المعلومات الحكومية ويسعون للاستفادة منها".

وشددت على القول "يجب عدم الانخداع... فهم يعلمون انهم في منافسة وسيفعلون كل ما ما بوسعهم للربح".

وفي حزيران/يونيو قال مدير اجهزة الاستخبارات الاميركية جيمس كلابر ان الصين هي "المشتبه به الرئيسي" لعملية اختراق كثيفة لبيانات شخصية لملايين الموظفين في الحكومة الاميركية.

ووصفت بكين هذا الاتهام بانه "مناف للعقل".