صورة نشرها موقع الرئيس روحاني للقائه مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في 2 يوليو 2015

الوكالة الذرية تؤكد الحاجة الى "مزيد من العمل" لبلوغ اتفاق مع ايران

اكد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الجمعة، بعد زيارة قام بها لايران، الحاجة الى "مزيد من العمل" لبلوغ اتفاق مع ايران رغم ان الطرفين اصبحا "اكثر تفهما" في شأن بعض المسائل.

وزار امانو طهران الخميس لحل القضية المتعلقة باحتمال وجود انشطة سابقة ذات بعد عسكري في البرنامج النووي الايراني. وتزامنت الزيارة مع استمرار المفاوضات بين ايران والقوى الكبرى في فيينا للتوصل الى اتفاق نهائي ستضطلع الوكالة الذرية بدور اساسي فيه.

وجاء في بيان لامانو "اعتقد انه (بات) لدى الطرفين تفهم اكبر (...) ولكن هناك ضرورة لمزيد من العمل".

ورغم النفي الايراني، تشتبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بان طهران اجرت ابحاثا حتى العام 2003 وربما بعد ذلك التاريخ لامتلاك القنبلة الذرية. وتسعى للقاء العلماء المشاركين في هذه الانشطة والاطلاع ايضا على وثائق وزيارة مواقع قد تكون جرت فيها هذه الابحاث.

وتقول طهران ان هذه المزاعم تعتمد على معلومات استخبارية زائفة قدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية والموساد الاسرائيلي للوكالة.

وتركز المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين والمانيا) على مستقبل القدرات النووية الايرانية.

وتطالب القوى الكبرى بتوسيع هامش الرقابة على البرنامج النووي الايراني لتتمكن الوكالة الذرية من زيارة المواقع العسكرية.

 

×