وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

المفاوضات حول الملف النووي الايراني لم تحرز "اختراقا حتى الآن"

اعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الخميس ان المفاوضات حول الملف النووي الايراني لم تحرز "اختراقا"، مؤكدا في الوقت ذاته ان العمل مستمر للتوصل الى اتفاق بعد تمديد المهلة حتى السابع من تموز/يوليو.

وقال هاموند لدى وصوله الى فيينا لاجراء مباحثات مع نظيره الاميركي جون كيري "لا اعتقد اننا احرزنا اي نوع من الاختراق حتى الآن".

واكد هاموند ان "العمل مستمر، سترون خلال الايام القليلة المقبلة وزراء يأتون وآخرين يذهبون للحفاظ على زخم تلك المحادثات".

ومددت ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين والمانيا) مهلة التوصل الى اتفاق نهائي الى السابع من تموز/يوليو بعد حوالى 20 شهرا من المفاوضات المكثفة.

وعلى صعيد آخر عقد رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو مباحثات في طهران في محاولة لحل احدى المسائل الاكثر تعقيدا والمتمثلة في التحقيق في انشطة سابقة تتعلق باحتمال وجود بعد عسكري للبرنامج النووي الايراني.

ومن المفترض ان تعود وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الى فيينا في وقت لاحق الخميس لاجراء مباحثات مع كيري.

الى ذلك يتواجد في العاصمة النمساوية وزير الخارجية الصيني وانغ يي للمرة الاولى منذ بدء هذه الجولة من المباحثات.

 

×