بيسيتاكسي او تاكسي دراجة يرفع العلم الاميركي في كوبا

راوول كاسترو يؤكد اعادة العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة في رسالة الى اوباما

اكد الرئيس الكوبي راوول كاسترو الاربعاء في رسالة موجهة الى نظيره الاميركي باراك اوباما، اعادة العلاقات الدبلوماسية بين كوبا والولايات المتحدة المقررة بحسب قوله في 20 تموز/يوليو.

وكتب كاسترو في هذه الرسالة التي تليت على التلفزيون الوطني "بكل سرور اتوجه اليكم في رسالة لاؤكد ان جمهورية كوبا قررت اعادة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وفتح بعثات دبلوماسية في كل من بلدينا في 20 تموز/يوليو".

وقبل ذلك اعلنت وزارة الخارجية الكوبية في بيان ان هذه العلاقات الدبلوماسية ستستأنف "اعتبارا من 20 تموز/يوليو".

وفي الصباح سلم دبلوماسي اميركي رسالة من اوباما الى السلطات الكوبية يبلغها بقرار استئناف العلاقات بعد قطيعة منذ 1961.

وفي واشنطن اعلن الرئيس باراك اوباما بعد ذلك رسميا اعادة العلاقات وفتح "صفحة جديدة" في العلاقات مع كوبا بعد اكثر من نصف قرن من التوترات الموروثة من الحرب الباردة.

لكنه لم يؤكد موعد اعادة فتح السفارتين في العاصمتين الاميركية والكوبية، مكتفيا بالقول ان وزير خارجيته جون كييري سيذهب الى هافانا "في وقت لاحق هذا الصيف".

من جهتها اعلنت الحكومة الكوبية في بيان ان وزير الخارجية برونو رودريغيز سيتوجه الى واشنطن لاعادة فتح السفارة الكوبية.