تظاهرة منددة بمعتقل غوانتانامو، في بنما في 9 ابريل 2015

الولايات المتحدة تعين موفدا خاصا لاغلاق غوانتانامو

عينت الدبلوماسية الاميركية الثلاثاء موفدا خاصا جديدا لاغلاق معتقل غوانتانامو في جزيرة كوبا، الامر الذي يسعى اليه الرئيس باراك اوباما.

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري في بيان ان الموفد الجديد الذي عينه كيري ستقضي مهمته "بالوفاء بالتزامنا الدبلوماسي لجعل اغلاق سجن غوانتانامو امرا ممكنا في شكل ملائم ومتجانس مع المصالح الاميركية وامن شعبنا".

وستكون مسؤولية لي ولوسكي، وهو محام عمل خصوصا في مجلس الامن القومي ابان ولايتي بيل كلينتون وجورج بوش الابن، "تنظيم نقل المعتقلين الى الخارج".

ويخلف ولوسكي كليف سلوان الذي استقال في كانون الاول/ديسمبر 2014، وسيشرف ايضا على "تقييم وضع المعتقلين الذين لم تتم الموافقة على نقلهم".

ومنذ 2009، لم ينجح الرئيس اوباما في الوفاء بوعده باغلاق سجن غوانتانامو الذي انشىء لسجن المشتبه بارتكابهم الارهاب بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

ولاذت المعارضة الديموقراطية بمعوقات قانونية لمنع نقل السجناء الى الولايات المتحدة او الى الخارج.

لكن هذه المعوقات لم تحل دون مغادرة 28 سجينا للمعتقل في 2014 الى كازاخستان والاوروغواي وجورجيا وسلوفاكيا.

ويبقى 116 سجينا في المعتقل الذي افتتح قبل اكثر من 14 عاما.

 

×