مهاجرون من افريقيا جنوب الصحراء يجلسون في مركز للمهاجرين غير الشرعيين في مصراتة بليبيا، في 9 مايو 2015

ايطاليا انقذت 2900 مهاجر قبالة ليبيا في يوم واحد

تستعد ايطاليا الاثنين لاستقبال نحو 2900 مهاجر انقذوا الاحد قبالة شواطىء ليبيا ليرتفع الى 68 الفا عدد الذين استقبلتهم خلال النصف الاول من السنة، وهو مستوى قياسي.

قام خفر السواحل الايطاليون الاحد بعملية واسعة لانقاذ 21 مركبا تائها شاركت فيها سفن ايطالية وسفن حربية من بريطانيا وايرلندا واسبانيا وسفينة فينيكس التي تستاجرها منظمات انسانية.

وسيتم انزال معظم المهاجرين في صقلية.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة ان 68 الف مهاجر هو رقم اعلى من الرقم القياسي السابق المسجل خلال النصف الاول من 2014 وبلغ حينها 63885 مهاجرا.

في المقابل استقبلت اليونان اكثر من 80 الف مهاجر منذ بداية السنة، ثلاثة ارباعهم وصلوا بحرا.

ورغم تحرك سفن الانقاذ لا تزال هذه الرحلات محفوفة بالمخاطر مع مقتل او فقدان 1800 مهاجر على الاقل بين ليبيا وايطاليا هذه السنة و27 قبل وصولهم الى اليونان.

تواجه حكومة اليسار الوسط برئاسة ماتيو رنزي ضغوطا من المناطق التي ترفض استقبال المزيد من المهاجرين ومشكلة مع شركائها الاوروبيين الذين لم يتفقوا على الية التضامن ويتهمون ايطاليا بترك المهاجرين يكملون طريقهم الى دول الشمال.

وتفيد منظمات انسانية ان على الاقل نصف المهاجرين الذين يصلون الى ايطاليا هم طالبو لجوء شرعيون هربوا من الحرب في سوريا او من القمع في اريتريا.

من جهة ثانية اعلنت البحرية الايطالية الاثنين انها بدأت عمليات انتشال جثث حادث غرق المهاجرين في 18 نيسان/ابريل والذي قضى فيه نحو 800 شخص، في اسوأ كارثة من نوعها في البحر المتوسط منذ عقود.

والتزم رنزي منذ ذلك الوقت بتعويم السفينة التي تقبع على عمق 380 مترا وعلى بعد 85 ميلا شمال سواحل ليبيا، وبدفن الضحايا بشكل لائق.

ولم ينج من الحادث سوى 28 شخصا.

 

×