حسين بسام عبد الله خلال احدى جلسات محاكمته في لارنكا 19 يونيو 2015

السجن ست سنوات للبناني كندي دين بالارهاب في قبرص

اصدرت السلطات القبرصية الاثنين حكما بالسجن لمدة ست سنوات على شاب لبناني يحمل الجنسية الكندية بعد اعترافه بتهم الارهاب المرتبطة بالعثور في منزله في قبرص على 8,2 اطنان من المواد التي يمكن استخدامها في تصنيع قنابل.

وقالت السلطات القضائية القبرصية ان حسين بسام عبد الله (26 عاما) عضو في الجناح العسكري لحزب الله اللبناني.

وصدر الحكم بعد مثول المتهم امام المحكمة الجنائية في مدينة لارنكا الساحلية جنوب قبرص بعد اعترافه بالتهم الموجهة اليه.

واثناء اصداره الحكم قال القاضي نيكولاس سانتيس انه اخذ في الاعتبار اعراب المتهم عن ندمه على ما فعله، وتعاونه الكامل مع السلطات.

الا انه اكد ان المتهم "ادى الدور المنوط به (...) حتى يتمكن حزب الله من خلال هجمات ارهابية من الاضرار بالمصالح الاسرائيلية في قبرص".

وتغطي التهم الموجهة الى عبدالله الفترة من 2012 حتى 27 ايار/مايو 2015 التي تم خلالها تخزين هذه المواد في قبرص. واعتقل عبدالله في احد احياء لارنكا في ايار/مايو بعد عملية مراقبة.

وصادرت الشرطة نحو 8,2 اطنان من مادة نيترات الامونيوم في الطابق السفلي لمنزله.

ونيترات الامونيوم سماد يمكن استخدامه لصنع متفجرات في حال تم خلطه بمواد اخرى. وقالت النيابة ان هذه طريقة يستخدمها حزب الله اللبناني.

وقالت محامية الادعاء بولينا ايفثيفولو ان عبد الله اقر بانه عضو في الجناح العسكري لحزب الله وانه تم ارساله الى قبرص ليضمن تخزين نيترات الامونيوم بشكل امن.

وقالت ان هذه المواد كان الهدف منها شن هجمات ارهابية ضد المصالح الاسرائيلية في قبرص.

وصرح وزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليدس اثناء زيارة لاسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر ان السلطات تعتقد انها احبطت هجوما محتملا على اهداف اسرائيلية.

وتستقطب الجزيرة المتوسطية الاف السياح من اسرائيل المجاورة كل عام. وثمة سفارة اسرائيلية في قلب العاصمة نيقوسيا.

وقال محامي الدفاع سافاس انغيليديس ان دور موكله كان فقط التاكد من سلامة نيترات الامونيوم ونقل المادة الى مكان اخر وليس تنفيذ اي هجمات ارهابية.

ودعا المحكمة الى الرأفة به وقال ان موكله تعاون مع السلطات وقرر التخلي عن حزب الله.

وذكرت مصادر في التحقيقات ان كمية نيترات اليورانيوم التي صادرتها السلطات هي الاكبر التي تتم مصادرتها في العالم.

وكان بحوزة عبدالله نحو 10 الاف يورو عند القبض عليه.

وفي العام 2013 اصدرت محكمة قبرصية على رجل سويدي مولود في لبنان حكما بالسجن لمدة اربع سنوات بعد اعترافه بانه عضو في حزب الله، وادانته باستهداف اسرائيليين على الجزيرة.

 

×