قوات افغانية في منطقة شاردارة في قندز

مقتل 11 جنديا افغانيا في كمين نصبه عناصر من طالبان في غرب البلاد

قتل 11 جنديا افغانيا في كمين نصبته حركة طالبان في غرب افغانستان، وفق ما قال مسؤولون الاثنين، في وقت تواجه القوات الافغانية حملة "هجمات الربيع" السنوية للمرة الاولى من دون مساندة قوات حلف الاطلسي.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية هرات في غرب افغانستان احسان الله حياة لوكالة فرانس برس ان "طالبان نصبت كمينا لقافلة من الجنود في اقليم كرخ في هرات ليل الاحد الاثنين، ما اسفر عن مقتل 11 جنديا".

ومن جهته اكد متحدث باسم الجيش في غرب افغانستان نجيب الله نجيبي الهجوم، مشيرا الى اصابة اربعة جنود.

ولم تتبن اي جهة مسؤولية الكمين، الا ان مقاتلي طالبان صعدوا من هجماتهم ضد القوات الامنية الافغانية مع اطلاق "هجمات الربيع" السنوية.

واطلقت حركة طالبان هجوما باسم "عزم" في اواخر نيسان/ابريل متعهدة بشن هجمات في كافة انحاء البلاد.

وتعاني القوات الافغانية، المنتشرة على جبهات عدة وتتكبد الخسائر، لكبح مقاتلي طالبان وان كانت الحكومة الافغانية تسعى الى اطلاق مفاوضات سلام.

وانتهت مهمة حلف الاطلسي رسميا في كانون الاول/ديسمبر بعد 13 عاما، وبقيت قوات محدودة لدعم وتدريب الاجهزة الامنية المحلية.