مطار روما

توقيف باكستاني بتهمة الارهاب في مطار روما

اعلنت الشرطة الايطالية الجمعة انها اوقفت في مطار روما باكستانيا متهما بالمشاركة في مخطط ارهابي وبانه احد منفذي الاعتداء الدموي في بيشاور 2009، وهو قادم من باكستان.

وتمت العملية مساء الخميس بالتعاون بين شرطة روما لمكافحة الارهاب وشرطة ساساري (سردينيا) بالتعاون مع شرطة الحدود.

وقالت الشرطة ان هذا الباكستاني المشتبه بضلوعه في الارهاب مهاجر مقيم في ايطاليا وقد اودع السجن.

وجاء في بيان نشرته شرطة ساساري التي تنسق التحقيق ان هذا الرجل الذي وصل على متن طائرة قادمة من اسلام اباد يشتبه في انه امن مأوى في روما ثم في اولبيا لاحد المتآمرين معه "انتحاري مشبوه تم اختياره لتنفيذ اعتداء على الاراضي الايطالية".

وفي نيسان/ابريل وفي اطار التحقيق نفسه فككت الشرطة الايطالية شبكة اسلاميين مقرها في سردينيا تضم حارسين شخصيين سابقين لاسامة بن لادن ويشتبه في انهما بحثا تنفيذ اعتداء ضد الفاتيكان في 2010 وشاركا ايضا في احد الهجمات الاكثر دموية في باكستان، في سوق ببيشاور عام 2009.

وصدرت انذاك مذكرتا توقيف بحق 18 شخصا، بينهم من شارك في انشطة اسلامية في باكستان.

واعتقل تسعة في كل انحاء ايطاليا بينهم ثلاثة في سردينيا. واتهموا بالانتماء الى "منظمة تقوم بانشطة اجرامية عبر الحدود من وحي تنظيم القاعدة ومنظمات راديكالية اخرى تدعو الى النضال المسلح ضد الغرب والتمرد ضد الحكومة الحالية في باكستان".

وكان الفاتيكان اعتبر ان مخطط 2010 لم يشكل تهديدا للبابا.

 

×