عربة تقليدية تمر امام فندق قصر كوبيرغ في فيينا حيث تجري المفاوضات النووية بين طهران والقوى الكبرى

مفاوضات النووي الايراني يمكن تمديدها الى ما بعد 30 يونيو

اعلن دبلوماسي اميركي الخميس ان المفاوضات الدولية للتوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني يمكن ان تمدد الى ما بعد المهلة المحددة في 30 حزيران/يونيو.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الخارجية عشية مغادرة وزير الخارجية جون كيري الى فيينا للمشاركة في المفاوضات بين القوى الكبرى وايران "قد لا نتمكن من الالتزام بمهلة 30 حزيران/يونيو لكن قد نكون قريبين" من ذلك.

واضاف "المهم هنا هو فحوى الاتفاق وعلينا التوصل الى اتفاق جيد" موضحا ان العالم بحاجة الى تطمينات فعلية بان برنامج ايران النووي "لاغراض سلمية بحتة".

لكن المسؤول ذكر ان المهلة قد "تمدد" لبضعة ايام فقط.

وقال طالبا عدم ذكر اسمه ان الفكرة هي البقاء في فيينا "حتى التوصل الى نتيجة او التاكد من اننا عاجزين عن ذلك. لكننا نتوقع انجاز مهمتنا".

ويتوجه كيري الى فيينا الجمعة مع توقع استئناف المفاوضات السبت وانضمام وزراء خارجية من دول مجموعة 5+1 في نهاية الاسبوع.

وسيجري وزراء الخارجية مباحثات مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف للتوصل الى اتفاق معقد يضمن عدم حيازة طهران للسلاح الذري.

وسيوافق المسؤولون الايرانيون على الحد من البرنامج النووي لقاء رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد.

 

×