قصر الاليزيه

فرنسا "لن تسمح باي اعمال تعرض امنها للخطر" تعليقا على التجسس الاميركي على رئاستها

اعلنت الرئاسة الفرنسية الاربعاء ان باريس "لن تسمح باي اعمال تعرض امنها للخطر"، في ختام اجتماع طارئ لمجلس الدفاع دعا اليه الرئيس فرنسوا هولاند اثر الكشف عن عمليات تنصت مارستها الولايات المتحدة على اخر ثلاثة رؤساء فرنسيين.

وجاء في بيان صادر عن قصر الاليزيه ان "السلطات الاميركية قطعت تعهدات" اذ وعدت في نهاية 2013 بوقف برامج التنصت على حلفائها، وتابع البيان انه "يجب التذكير (بهذه التعهدات) والالتزام بها بشكل صارم" منددا ب"وقائع غير مقبولة".

 

×