وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في المانيا 22 يونيو 2015

واشنطن ستنشر اسلحة ثقيلة على الجبهة الشرقية للحلف الاطلسي

اعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء انها ستنشر موقتا اسلحتها الثقيلة على الجبهة الشرقية للحلف الاطلسي بدون حشد للقوات في وقت تتكثف فيه المعارك في اوكرانيا ما تسبب بمقتل اربعة اشخاص.

وقال وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الثلاثاء امام الصحافيين في تالين باستونيا "سننشر موقتا اسلحة للواء تشمل آليات قتالية والتجهيزات اللازمة في دول اوروبا الوسطى والشرقية".

ويبحث وزراء الخارجية الروسي والاوكراني والفرنسي والالماني الثلاثاء في باريس كيفية تطبيق اتفاقات السلام الموقعة في مينسك باوكرانيا غداة تمديد الاتحاد الاوروبي العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا حتى كانون الثاني/يناير 2016 لاتهامها بلعب دور في الازمة الاوكرانية.

ويأتي هذا اللقاء في وقت تستمر فيه المعارك في شرق اوكرانيا حيث اوقع النزاع اكثر من 6400 قتيل منذ نيسان/ابريل 2014.

وخلال الاربع وعشرين ساعة الاخيرة، قتل جندي اوكراني واصيب 12 اخرون بجروح بحسب الناطق العسكري اندري ليسنكو. كما قتل ثلاثة اشخاص في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد.

واشارت بعثة منظمة الامن والتعاون في اوروبا الاثنين الى كثافة المعارك في دونيتسك خلال عطلة نهاية الاسبوع المنصرم كما نددت بازدياد انتهاكات وقف اطلاق النار قرب ماريوبول اخر مدينة كبرى في منطقة النزاع لا تزال تحت سيطرة سلطات كييف.

وقال كارتر "لا نسعى الى الحرب الباردة، ولا حتى الحرب الساخنة مع روسيا، بل سندافع عن حلفائنا"، موضحا ان الولايات المتحدة ستنشر عتادها في دول البلطيق، وفي بولندا وبلغاريا ورومانيا.

واوضحت السفارة الاميركية في وارسو ان هذا العتاد يتضمن "نحو 250 دبابة برادليز ودبابات مجهزة بمدافع ذاتية الحركة" لتجهيز لواء مدرعات قوامه خمسة الاف عنصر.

وهكذا ستنشر اسلحة ثقيلة اميركية للمرة الاولى في هذه البلدان التي انضمت الى حلف شمال الاطلسي بعد ان كانت تدور قبل سقوط جدار برلين في فلك الاتحاد السوفياتي.

وقال مارسن ترليكوفسكي المحلل لدى المعهد البولندي للقضايا الدولية لوكالة فرانس برس "ان الاميركيين يوجهون بذلك اشارة واضحة الى روسيا وحلفاء الولايات المتحدة والقوى العظمى الاخرى في آن، لاظهار ان الولايات المتحدة تبقى قوة دولية قادرة على احتواء التهديد الروسي في المنطقة، وانها ليست قوة سائرة نحو الزوال".

وحرص السفير الاميركي لدى الحلف الاطلسي دوغلاس لوت الثلاثاء في بروكسل على التشديد على ان الامر يتعلق ب"دبابات فارغة" و"آليات فارغة" سيتمكن جنود ارسلوا الى المكان وفق مبدأ "المداورة" من استخدامها في تدريباتهم.

وقال الدبلوماسي الاميركي "ان هذه المقاربة تحترم كليا التزامات الحلف الاطلسي" بما في ذلك تجاه روسيا و"يفترض ان لا تثير اي رد فعل معاد من اي جهة".

والخطة الاميركية لنشر اسلحة ثقيلة في اوروبا الوسطى والشرقية سبق ان اثارت غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي اعلن ردا على ذلك تعزيز ترسانته النووية مع نشر اكثر من 40 صاروخا جديدا عابرا للقارات بحلول نهاية السنة.

وتبدي دول البلطيق ودول اخرى في اوروبا الشرقية قلقا شديدا منذ ضم شبه جزيرة القرم من قبل روسيا والمعارك في اوكرانيا حيث يواجه انفصاليون موالون لموسكو سلطات كييف في شرق البلاد.

وبحسب الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ الذي وصل الاسبوع الماضي الى بولندا لحضور اول تمرين كبير لقوة الرد السريع الاطلسية الجديدة، فان الحلف يقوم باكبر جهد دفاعي منذ نهاية الحرب الباردة بسبب الاخطار الجديدة مثل تنظيم الدولة الاسلامية وتصرف روسيا في اوكرانيا.

وبعد تالين سيتوجه كارتر الى بروكسل للمشاركة في اجتماع وزراء دفاع الحلف الاطلسي الاربعاء والخميس، قبل محطة في المانيا الجمعة لحضور مناورات تشارك فيها 12 دولة اوروبية.

 

×