دمار في حي الشجاعية ناتج عن حرب غزة بين اغسطس 2014

اسرائيل تزيل فيديو يسخر من تغطية الصحافيين الاجانب لحرب غزة

ازالت وزارة الخارجية الاسرائيلية شريط فيديو اثار غضب الصحافيين الاجانب بعد ان سخر من تغطيتهم الاعلامية للحرب الاخيرة على قطاع غزة الصيف الماضي، مشيرة  الى انه "اسيء فهمه".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نحشون الاحد "الهدف من شريط الفيديو هو اظهار جرائم حركة حماس" موضحا انه "عندما اسيء فهمه، قررنا ازالته".

وبث شريط الفيديو، وهو عبارة عن رسوم متحركة من 49 ثانية بعنوان "افتحوا اعينكم بشان غزة"، على موقع يوتيوب الاسبوع الماضي، وسرعان ما دانته جمعية الاعلام الاجنبي في اسرائيل.

ويظهر في  الفيديو مراسل تلفزيوني اشقر الشعر يتحدث الانكليزية بلكنة اميركية امام الكاميرا قائلا "لا ارهابيين هنا فقط بشر عاديين"، في حين يقف خلفه مقاتل ملثم يطلق صاروخا، من المفترض ان يكون باتجاه اسرائيل.

وفي مشهد آخر يصف المراسل الانفاق التي تستخدمها حركة حماس لشن هجمات على اسرائيل بانها "اول مترو فلسطيني". ومن ثم تعطي امرأة المراسل نظارات تسمح له ان يرى "الحقيقة" في ما يتعلق ب"الحياة في ظل حماس".

يفقد المراسل وعيه بعد ذلك، وتظهر جملة تقول "افتحوا اعينكم... الارهاب يحكم غزة".

ووصفت جمعية الصحافة الاجنبية في اسرائيل قرار الوزارة بازالة  "شريط الكرتون الذي تعرض لانتقادات كثيرة لتشويهه تغطية الاعلام الاجنبي" لحرب غزة ب"الانتصار".