البابا فرنسيس يتحدث خلال لقاء مع الشباب في تورينو

البابا فرنسيس يطلب ان لا يعامل المهاجرون مثل "بضائع"

قال البابا فرنسيس الاحد في مستهل اول زيارة له لتورينو في شمال ايطاليا الصناعي، ان المهاجرين لا يجب "ان يحملوا ذنب" الصعوبات الاقتصادية او ان "يعاملوا مثل البضائع"، كما وجه نداء قويا للتصدي "للفساد الذي اصبح متفشيا".

وخاطب الحبر الاعظم في الصباح جمعا من ممثلي عالم العمل في بييمونتي وتحدث بشكل غير مباشر عن تظاهرات رفض المهاجرين لادانتها. وهذا الموضوع يعتبر من المسائل الحساسة في شمال ايطاليا وفي وقت ينقسم فيه الاتحاد الاوروبي بشان استقبال المهاجرين.

وقال خورخي برغوغليو ان صور المهاجرين الذين يعبرون البحر الابيض المتوسط "تثير البكاء" و"اذا كانت الهجرة تزيد المنافسة، فانه لا يمكن تحميلهم الذنب فهم (المهاجرون) ضحايا الظلم واقتصاد التهميش والحروب. ان البشر لا يجب ان يعاملوا مثل البضائع".

واستمع البابا الى شهادات مستثمر في مجال النسيج وعامل ومزارع قبل ان يقول "لا للفساد الذي اصبح اليوم منتشرا الى درجة التحول الى سلوك عادي على ما يبدو، لا لتآمر المافيات لا للاحتيال لا للرشوة"، في حين بدات مافيا جنوب ايطاليا تتمركز اقتصاديا في شماله.

واضاف "لا لاقتصاد الاقصاء" موضحا ان من لا ينتج اليوم يتم استبعاده سريعا بحسب نظام "استهلك وارمي".

وفي تورينو ندد البابا "باقصاء من يعيشون الفقر المطلق وهم نحو 10 بالمئة من السكان. يتم اقصاء اطفال ،مع نسبة ولادة صفر، ويتم اقصاء الاشخاص المسنين، كما يتم اقصاء الشباب، هناك 40 بالمئة من

 

×