وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في الاليزيه

فابيوس يلتقي ظريف في لوكسمبورغ الاثنين

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في القاهرة السبت انه سيلتقي في لوكسمبورغ الاثنين نظيره الايراني محمد جواد ظريف في اطار المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني.

وقال فابيوس خلال مؤتمر صحافي في القاهرة، محطته الاولى في جولة على المنطقة، "لدينا حتى 30 حزيران/يونيو كموعد نهائي للمفاوضات حول الملف النووي الايراني. علي ان اجري تقييما للوضع معه (ظريف). اود ان نتحاور لمعرفة اين هم الايرانيون من هذه المسألة".

وبدأت ايران ومجموعة دول 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) قبل 20 شهرا مفاوضات صعبة. والاتفاق النهائي الذي يؤمل في التوصل اليه بحلول 30 حزيران/يونيو يجب ان يضمن الطابع السلمي لبرنامج ايران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية التي تؤثر على اقتصاد البلاد.

واضاف الوزير الفرنسي "نريد اتفاقا ولكن لكي يكون مثمرا يجب ان يكون صلبا وبالتالي يمكن التحقق منه".

ورغم تأكيد طهران الدائم ان برنامجها النووي اغراضه سلمية حصرا الا ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة تقول انها لا تزال غير قادرة على التحقق من هذا الامر.

وتعتبر مسألة دخول فرق التفتيش الدولية المواقع النووية الايرانية وكذلك ايضا وخصوصا مواقع عسكرية ايرانية، احد النقاط الاكثر حساسية في المفاوضات الجارية.

والجمعة قال كبير المفاوضين الروس سيرغي ريابكوف ان المفاوضات الجارية في فيينا منذ مطلع الجاري على مستوى الخبراء تسير بوتيرة جيدة بالنظر الى الموعد النهائي المحدد في آخر الشهر.

 

×