بوتين يتحدث خلال المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرغ

بوتين مستعد لتسهيل الحوار بين الاسد والمعارضة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة انه مستعد لاقناع لتسهيل عملية الحوار بين الرئيس السوري بشار الاسد والمعارضة المقبولة من دمشق، بهدف القيام بـ"اصلاحات" و"تغيير" سياسي.

وقال الرئيس الروسي خلال المؤتمر الاقتصادي الدولي في سانت بطرسبرغ "نحن جاهزون لدفع الرئيس الاسد للقيام بمحادثات مع المعارضة +السليمة+ بهدف الاصلاحات السياسية. هذا شيء قابل للتنفيذ".

واضاف "نحن جاهزون للعمل مع السيد الاسد للبدء في عملية تغيير سياسي. لكن هذا يجب ان يكون شأن الشعب السوري فقط".

واشار بوتين الى انه مازال يدعم الاسد، محذرا من سيناريو ليبي او عراقي في حال غادر الرئيس السوري السلطة.

وقال "نحن نعتقد ان هذا هو القرار الصحيح، ومن الصعب انتظار شيء اخر من جهتنا".

وعقد ممثلون عن النظام ومعارضة الداخل، وخصوصا هيئة التنسيق للتغيير الديموقراطي، محادثات برعاية روسيا، من دون التوصل الى اتفاق.

وطلب بوتين من "الشركاء الاوروبيين والاميركيين(...) بذل المزيد من الجهود لمحاربة الشر المطلق، وهو الاصولية وتنظيم الدولة الاسلامية".

وتشهد سوريا منذ اربع سنوات نزاعا داميا تسبب بمقتل اكثر من 230 الف شخص، بدأ بتظاهرات سلمية تطالب باسقاط نظام الاسد وبالديموقراطية، وتحول الى مواجهة مسلحة بعد اشهر، ثم تشعب الى جبهات متعددة من ابرز اطرافها تنظيمات جهادية دخلت على خط النزاع خلال السنتين الاخيرتين.