غرفة الاعدام في سجن هانتسفيل بولاية تكساس في 29 فبراير 2000

اعدام جديد في تكساس هو السابع عشر في الولايات المتحدة هذا العام

اعدم اميركي مساء الخميس في ولاية تكساس لقتله العام 2001 ميكانيكيا في الخامسة والسبعين من عمره، ليكون حكم الاعدام السابع عشر الذي ينفذ في الولايات المتحدة هذا العام، بحسب ما افادت سلطات السجون.

واعلنت وفاة الاسود غريغوري روسو (45 عاما) بعد اعدامه بحقنة في الساعة 18,49 (23,49 ت غ) في غرفة الاعدام التابعة لسجن هانتسفيل، وفق ما اورد جيسون كلارك المتحدث باسم سلطات السجون في تكساس.

وكان حكم على روسو بالاعدام لقتله في نهاية ايار/مايو 2001 ميكانيكيا في تايلر بعدما سرق سيارته فيما كان تحت تأثير المخدر سعيا الى شراء كمية اضافية. وقد اعتقل بعيد ذلك فيما كان يستقل السيارة المسروقة.

وفي تشرين الاول/اكتوبر، رفضت المحكمة العليا النظر في الاستئناف الذي تقدم به. ومذذاك، لم يتم التقدم باي طعن في الحكم بحسب متحدثة.

وقال السجين في تصريحه الاخير "انا مستعد للعودة الى المنزل. انا في سلام"، شاكرا لعائلته حضورها تنفيذ الحكم لئلا يعيش "هذا الانتقال وحيدا"، بحسب بيان اصدره السجن.

وهذا الاعدام هو السابع عشر الذي ينفذ في الولايات المتحدة هذا العام بينها تسعة اعدامات في تكساس وحدها، بحسب المركز الاعلامي حول العقوبة القصوى.

 

×