اطفال فلسطينيون يلعبون على ركام مبنى كتب عليه '#غزة من جديد' في حي الشجاعية

تقرير رسمي اسرائيلي يؤكد انه لم يتم استهداف اي مدني خلال حرب غزة

خلص تقرير حكومي اسرائيلي الاحد الى ان الجيش الاسرائيلي لم يستهدف اي مدني او مواقع مدنية خلال النزاع في تموز/يوليو-اب/اغسطس 2014 الذي اوقع حوالى 2200 قتيل في صفوف الفلسطينيين غالبيتهم من المدنيين بحسب الامم المتحدة.

ونشر هذا التقرير قبل تقرير لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة التي ستعرض نتائج عملها في حزيران/يونيو فيما يتبادل الطرفان المتحاربان التهم بارتكاب "جرائم حرب"، وهي التهمة التي وجهتها اسرائيل مجددا الاحد الى حماس.

ووصفت اسرائيل في التقرير الحرب ضد قطاع غزة في العام 2014 بـ"المشروعة" والقانونية".

وجاء في التقرير ان "الكثير مما ظهر لاطراف خارجية على انه اذى عشوائي لمدنيين او ضد اهداف مدنية محض، هو في الحقيقة هجمات مشروعة ضد اهداف عسكرية تبدو فقط مدنية الا انها في الحقيقة جزء من عمليات عسكرية لمنظمات ارهابية". وتابع التقرير ان المدنيين تضرروا ايضا نتيجة "عواقب عرضية مؤسفة ولكن قانونية لعملية عسكرية مشروعة بالقرب من المدنيين وفي محيطهم".