اعلنت وزارة الخارجية السويسرية ان الصحافي الاذربيجاني امين حسينوف الذي لجأ قبل عشرة اشهر الى سفارة سويسرا في باكو وصل ليل الجمعة السبت الى برن برفقة الوزير ديدييه بوركهالتر

صحافي اذربيجاني لجأ الى سفارة سويسرا وصل الى برن

اعلنت وزارة الخارجية السويسرية ان الصحافي الاذربيجاني امين حسينوف الذي لجأ قبل عشرة اشهر الى سفارة سويسرا في باكو وصل ليل الجمعة السبت الى برن برفقة الوزير ديدييه بوركهالتر.

وحسينوف الناشط كذلك في الدفاع عن حقوق الانسان استقل طائرة وزير الخارجية الذي حضر الجمعة حفل افتتاح اول العاب اوروبية تنظم في باكو.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية جان مارك كروفوازييه قوله ان امام حسينوف مهلة تنتهي في ايلول/سبتبر لكي يقدم طلبا للجوء.

واضاف ان سفر حسينوف تقرر بعد اشهر من المفاوضات مع السلطات الاذربيجانية مؤكدا ان الصحافي لا يريد التحدث الى وسائل الاعلام في الوقت الحالي.

وقد اشارت منظمات حقوقية الى ان حسينوف وجه مرارا انتقادات الى نظام الرئيس الهام علييف، ووصل الى السفارة السويسرية في باكو في اب/اغسطس الماضي عبر انتحاله صفة مواطن سويسري للافلات من تدقيق الشرطة.

ووافقت برن على ان يقيم الصحافي (35 عاما) في مقرها لاسباب "انسانية" حتى التوصل الى حل بينه وبين سلطات بلاده التي ارادت استجوابه، بحسب بيان للخارجية السويسرية التي اكدت انها قامت بدور "الوسيط".

 

×