لاجئات يجلسن في صف بعد وصولهن مرفأ كاتانيا في صقلية

اكثر من 100 الف مهاجر وصلوا الى اوروبا عبر المتوسط في 2015

اعلن الناطق باسم مفوضية الامم المتحدة العليا للاجئين الثلاثاء ان اكثر من مئة الف مهاجر ولاجىء وصلوا الى اوروبا منذ مطلع السنة عبر المتوسط مشيرا الى "زيادة كبيرة" في اعداد الواصلين الى ايطاليا واليونان.

وبلغ الرقم الاجمالي 103 الاف شخص في نهاية الاسبوع مع وصول ستة الاف مهاجر ولاجىء الى جنوب ايطاليا وقد انقذتهم عملية تريتون الاوروبية التي ينسقها خفر السواحل الايطالي كما اوضح ادريان ادواردز الناطق باسم المفوضية.

وقال ان غالبيتهم من دول افريقيا جنوب الصحراء وبينهم اطفال ونساء حوامل. مؤكدا ان المفوضية "تعزز وجودها وانشطتها في اليونان وجنوب ايطاليا ردا على الزيادة الهائلة في اعداد اللاجئين والمهاجرين الذين عبروا البحر الى جنوب اوروبا العام الحالي".

ومنذ مطلع السنة وصل 54 الف شخص الى ايطاليا و48 الفا الى اليونان و91 الى جزيرة مالطا و920 الى اسبانيا كما اوضح ادواردز.

وعام 2014، وصل 283 الف من المهاجرين غير الشرعيين الى الاتحاد الاوروبي بينهم 220 الفا عبر البحر المتوسط حسب ارقام الوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس).

وبينما كانت الحدود البرية حتى سنوات الالفين المعبر الذي اختاره المهاجرون غير الشرعيين، بات البحر الوسيلة المفضلة حاليا بحيث وصل الى ايطاليا 171 الفا العام الماضي بعد ان كان عددهم 40 الفا العام 2013 و64 الفا العام 2011 ابان ذروة الاحتجاجات في العالم العربي، بحسب ارقام فرونتكس.

وعملية تريتون تديرها فرونتكس، وتشارك فيها 26 دولة اوروبية.

والاحد وفيما تجاوز عدد المهاجرين الواصلين الى السواحل الايطالية 50 الفا منذ مطلع السنة، هددت الاقاليم الشمالية الغنية في ايطاليا برفض استقبال مزيد من المهاجرين بعد انقاذ الالاف منهم في مياه المتوسط من جانب اسطول السفن المتعددة الجنسية.

وبحسب المنظمة العالمية للهجرة فان حوالى 1770 شخصا قتلوا او فقدوا اثناء محاولتهم عبور المتوسط انطلاقا من شمال افريقيا او الشرق الاوسط.

ويتحدر هؤلاء بشكل رئيسي من افريقيا جنوب الصحراء والشرق الاوسط (سوريا والعراق خصوصا)، ويفرون من العنف والنزاعات محاولين الوصول الى اوروبا من خلال الفوضى المستشرية في ليبيا.

وقد تحول هذا البلد محطة عبور لمواطن دول القرن الافريقي وغرب افريقيا.