شعار القوات البرية للولايات المتحدة في البنتاغون

موقع القوات البرية الاميركية يتعرض للقرصنة من جانب "الجيش السوري الالكتروني"

أعلنت القوات البرية الاميركية الاثنين انها اغلقت موقعها الالكتروني في شكل موقت امام الجمهور بعد تعرضه لعملية قرصنة تبناها عبر موقع تويتر "الجيش السوري الالكتروني" الداعم للرئيس بشار الاسد.

وقالت القوات البرية في بيان انها عمدت الى "اتخاذ الاجراءات الوقائية المناسبة للتاكد من عدم سرقة معطيات للجيش عبر اغلاق موقعها الالكتروني موقتا"، وذلك بعدما تبين لها ان محتوى الموقع لم يتعرض "لاي ضرر".

وحتى الساعة 21:30 ت غ الاثنين، كان دخول الموقع لا يزال متعذرا.

وتم تبني الهجوم عبر حساب على موقع تويتر يعود الى ما يسمى "الجيش السوري الالكتروني".

وسبق ان شن "الجيش السوري الالكتروني" المؤيد للرئيس السوري هجمات على مواقع الكترونية لصحف في مختلف انحاء العالم، بينها صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست.

وتعرض لهجمات مماثلة حساب خدمة الصور في وكالة فرانس برس على موقع تويتر، اضافة الى الشبكة الاجتماعية لكل من البي بي سي وقناة الجزيرة وصحيفتي فايننشل تايمز والغارديان.

وقال "الجيش السوري الالكتروني" عبر تويتر ان القراصنة نشروا على موقع القوات البرية الاميركية رسالة تندد على ما يبدو ببرنامج الحكومة الاميركية لتدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة.

وكتبت هذه الرسالة بلغة انكليزية غير واضحة.