الامين العام للامم المتحدة بان كي مون

الامم المتحدة لم تدرج اسرائيل ضمن "قائمة العار" لمنتهكي حقوق الاطفال

نشرت الامم المتحدة الاثنين "قائمة العار" للجهات المنتهكة لحقوق الاطفال دون ان تدرج ضمنها اسرائيل رغم الدعوات الى ذلك بعد مقتل اكثر من 500 طفل في الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة.

وطالبت جماعات تعتني بالدفاع عن حقوق الانسان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون باضافة اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الى القائمة.

ودعت منظمة هيومان رايتس ووتش الامين العام الى مقاومة الضغوط الاسرائيلية والاميركية التي تهدف الى استبعاد القوات الاسرائيلية من القائمة.

ورحب السفير الاسرائيلي رون بروسور بالقرار قائلا ان بان كي مون "كان مصيبا بعدم الاذعان لاملاءات المنظمات الارهابية والدول العربية في قراره عدم ادراج اسرائيل على قائمة العار الى جانب منظمات اخرى مثل تنظيم الدولة الاسلامية والقاعدة وطالبان".

وخلال النزاع الذي استمر 50 يوما في غزة العام الماضي، قتل 539 طفلا واصيب 2956 اخرين معظمهم من الفلسطينيين الذين يعانون الان من الصدمات والاعاقات الدائمة، طبقا لمنظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وتشمل "قائمة العار" جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الاسلامية والقوات المسلحة لثماني دول بينها سوريا واليمن وجمهورية الكونغو الديموقراطية وجنوب السودان.