نقل جثة احد ضحايا الاعتداء على متاجر شاي في كويتا

خمسة قتلى في هجوم طائفي في جنوب شرق باكستان

قتل مسلحان خمسة اشخاص عند اقتحامهما متجرين لبيع الشاي اصحابهما من شيعة الهزارة في كويتا بجنوب شرق باكستان الاحد، بحسب الشرطة.

وصرح المسؤول في الشرطة المحلية محمد طارق لفرانس برس "اقتحم كل من المسلحين محلا للشاي اصحابه من شيعة الهزارة في حي ميزان شوق في المدينة وبدأ يطلق النار عشوائيا".

واكد قائد شرطة المدينة عبد الرزاق شيما الحادث مؤكدا ان الهجوم ذو طابع طائفي.

واضاف ان "المهاجمين فرا على دراجة نارية بعدما امطرا محلي الشاي بالرصاص والشرطة تبحدث عنهما".

ولاحقا تظاهر نحو 500 شخص من هذه الاقلية احتجاجا على الهجوم وحملوا نعوش القتلى رافضين دفنهم، متهمين الحكومة بالاخفاق في حمايتهم.

وصرح حسنين علي لفرانس برس "اننا نواجه ابادة والحكومة تكتفي بالوعود الفارغة عوض  توفير الحماية".

واضاف انه سيعتصم في الطريق الى جانب الجثث حتى توقيف المهاجمين.

وادى العنف الطائفي الذي يمارسه بشكل خاص متشددون سنة ضد الشيعة الذين يشكلون نحو 20% من سكان باكستان (200 مليون)، الى مقتل الالاف في البلاد في السنوات العشر الفائتة.