عنصران من الشرطة النيجيرية في مايدوغوري

انتحارية تفجر نفسها وتقتل اثنين في شمال شرق نيجيريا

فجرت انتحارية نفسها وقتلت شخصين واصابت اربعة اخرين في شمال شرق نيجيريا، كما اصيب شخصان في انفجار قنبلة قرب حاجز للجيش، بحسب ما افادت الشرطة الاحد. 

وصرح قائد شرطة ولاية بورنو اديرمي اوبادوكون ان "انتحارية فجرت عبوة ناسفة كانت مثبتة على جسمها على طريق باغا مونغونو السريع، ما ادى الى مقتلها واثنين اخرين السبت". 

واضاف ان اربعة اشخاص اخرين اصيبوا في الهجوم وهو السادس في شمال شرق نيجيريا منذ تولى محمد بخاري الرئاسة في 29 ايار/مايو. 

ومنذ ذلك التاريخ شهدت تلك المنطقة 11 هجوما وقتل 93 شخصا، طبقا لاحصاءات وكالة فرانس برس. 

من ناحية اخرى، قال اوبادوكون ان انفجارا وقع في قرية تونغوشي في اقليم كوندوغا في ولاية بورنو على بعد 35 كلم جنوب شرق مايدوغوري عاصمة الولاية، قرابة الساعة 9:30 صباحا (08:30 ت غ) السبت. 

واضاف ان "شخصين اصيبا ويعالجان حاليا في المستشفى" داعيا السكان الى مزيد من الحيطة والحذر لمنع وقوع هجمات جديدة. 

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن اي من الهجومين اللذين يحملان بصمات جماعة بوكو حرام التي استخدمت سابقا انتحاريات وعبوات ناسفة مصنعة منزليا في تمردها المستمر منذ ست سنوات. 

ووضع بخاري هزيمة بوكو حرام على رأس اولويات حكومته.

 

×