وزير الخزانة الاميركي جاكوب لو

وزير الخزانة الاميركي يدعو الى توقيع اتفاق نووي مع ايران

دعا وزير الخزانة الاميركي جاكوب لو الاحد امام جمعية تدعم اسرائيل في نيويورك الى توقيع اتفاق نووي مع ايران، وقوبلت دعوته باستهجان الحاضرين.

وقال الوزير امام نحو 1500 مشارك في المؤتمر السنوي لصحيفة جيروزاليم بوست في احد فنادق نيويورك "تفصلنا بضعة اسابيع فقط عن مهلة (التوصل) الى اتفاق نهائي" يضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني.

واضاف على وقع هتافات استهجان ان "مخرجا دبلوماسيا هو الحل الافضل".

واذ تطرق الى المفاوضات مع ايران ورفع العقوبات، اكد ان طهران "اوقفت وقلصت عناصر رئيسية في برنامجها النووي".

وتابع على وقع صفير بعض الحاضرين ما اضطر منظم المؤتمر الى ان يطلب منهم الاستماع الى الوزير، "قال البعض ان ايران ستمارس الخداع وان عقوباتنا ستنهار خلال الاتفاق المرحلي وان هذه العملية ستتيح لايران ان تمتلك القنبلة النووية قريبا. لكن شيئا من ذلك لم يحصل".

وقال ايضا امام جمهور يضم خصوصا مسؤولين وعسكريين اسرائيليين سابقين وفق موقع جيروزاليم بوست "اطلب فقط ان تصغوا الي كما نحن نصغي اليكم".

وشدد على انه لن يتم الاستغناء عن بنية العقوبات "بحيث يكون من الممكن العودة اليها سريعا اذا انتهكت ايران الاتفاق"، مذكرا بان هذه العقوبات حرمت طهران من 160 مليار دولار من عائدات النفط وساهمت في تراجع اجمالي الناتج المحلي الايراني بنسبة تسعة في المئة بين 2012 و2014.

وذكر لو ايضا بالصداقة بين الولايات المتحدة واسرائيل، مؤكدا ان ادارة باراك اوباما "فعلت لامن اسرائيل ما لم تفعله اي ادارة" اخرى.

واشار الى ان الولايات المتحدة قدمت خلال ولاية اوباما مساعدة عسكرية الى اسرائيل بقيمة عشرين مليار دولار، لافتا خصوصا الى تسليمها هذا العام مقاتلات اف-35، وقال "مع هذه المقاتلة، اسرائيل ستكون البلد الوحيد في الشرق الاوسط الذي يملك جيلا جديدا من هذه المقاتلات متقدما تكنولوجيا".

من جهة اخرى، ذكر لو بزيارته لاوروبا في كانون الثاني/يناير في الذكرى السبعين لتحرير معسكر اوشفيتز النازي، مبديا اسفه لكون "آفة معاداة السامية لا تزال بيننا".

واعتبر ان "اعمال العنف بحق اليهود ازدادت (...) واستهدفت مجموعات يهودية في بروكسل وكوبنهاغن وحتى هنا في الولايات المتحدة"، مشيرا ايضا الى الهجوم على المتجر اليهودي في باريس والذي "ادى الى مقتل اربعة يهود ابرياء".

 

×