اردوغان يقترع في اسطنبول

حزب اردوغان يتصدر الانتخابات في تركيا لكنه قد يخسر الغالبية المطلقة

تصدر الحزب الاسلامي المحافظ للرئيس التركي رجب طيب اردوغان الانتخابات التشريعية الاحد، لكنه قد يخسر الغالبية المطلقة التي يملكها في البرلمان التركي منذ 13 عاما، بحسب نتائج جزئية نشرتها وسائل الاعلام.

في المقابل، تجاوز حزب الشعب الديموقراطي الكردي عتبة عشرة في المئة من الاصوات ما يتيح له دخول البرلمان وفق النتائج نفسها التي شملت نحو 75 في المئة من الاصوات التي تم فرزها واعلنتها التلفزيونات التركية.

وسيحصل الحزب الكردي على اكثر من سبعين مقعدا.

واذا تأكدت هذه الارقام فانها ستقوض مشروع اردوغان بتعديل الدستور لتعزيز سلطاته الرئاسية والذي شكل اولوية لديه.

وسيحصل حزب العدالة والتنمية الفائز في كل الانتخابات منذ 2002، على نحو 43 في المئة من الاصوات، اي اقل بقليل من 270 مقعدا من اصل 550 في البرلمان، ما سيضطره الى تشكيل حكومة ائتلافية. وكان فاز في اخر انتخابات تشريعية في 2011 ب49,8 في المئة من الاصوات.

من جهتهما، سيحصل كل من حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) وحزب العمل القومي (يمين)، وهما المنافسان الرئيسيان للحزب الحاكم، على 24 و17 في المئة من الاصوات على التوالي، اي 124 مقعدا للاول و85 مقعدا للثاني.

وقدرت نسبة المشاركة في الانتخابات ب85 في المئة.

 

×