خطاب عبر التلفزيون للامين العام لحزب الله حسن نصر الله في بلدة النبطية الجنوبية

غامبيا تطرد رجل اعمال لبنانيا متهما بتمويل حزب الله

قالت مصادر حكومية الجمعة ان احد رجال الاعمال الاكثر نفوذا في غامبيا، والمتهم من قبل الولايات المتحدة بتمويل حزب الله اللبناني، طرد من البلاد.

وتم طرد المليونير اللبناني الغامبي حسين تاج الدين، وهو صديق سابق مقرب للرئيس يحيى جامع، بسبب "الممارسات التجارية غير المقبولة التي تضر بالاقتصاد الغامبي"، وفقا لرئاسة الجمهورية.

وقال مسؤول حكومي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس ان "حسين تاج الدين(...) الذي اعلن شخصا غير مرغوب فيه من قبل الرئيس جامع، ترك البلاد. استطيع ان اؤكد انه لم يعد في غامبيا".

وتاج الدين هو مؤسس سلسلة مخازن تجارية كبرى، ومقيم في غامبيا منذ 16 عاما، كما انه مستورد اساسي للارز والطحين بصفته مالكا للشركة الام تاجكو.

وتتهم الولايات المتحدة هذه الشركة بانها جزء من شبكة عالمية تقدم ملايين الدولارات لحزب الله الذي يعتبره البيت الابيض "من اخطر المجموعات الارهابية في العالم".

واستهدفت عقوبات اميركية في كانون الاول/ديسمبر 2010 شبكة اعمال مملوكة او يديرها تاج الدين واشقائه في غامبيا ولبنان وسييراليون وجمهورية الكونغو الديموقراطية وجزر العذراء البريطانية.

ولم يتسن على الفور الاتصال بتاج الدين وعائلته الذين ينفون المزاعم، للحصول على تعليق.

واشار بيان صادر عن الرئاسة الغامبية الى ان تاج الدين وعائلته و"جميع شركائه" منعوا بشكل نهائي من ممارسة أعمال في غامبيا.

ولم يتطرق البيان الى الاتهامات الاميركية، كما انه لم يورد مزيدا من التفاصيل حول القرار، لكنه اكد ان امام تاج الدين مهلة 30 يوما لانهاء اعماله في غامبيا.

من جهته، قال موظف في تاجكو لفرانس برس "لا علم لي بما قام به، وما وراء ترحيله، لكنني استطيع تأكيد مغادرته البلاد. هذا كل ما استطيع قوله لكم".

وشكلت هذه القضية صدمة لمجتمع الاعمال في هذه الدولة الافريقية، حيث يعتمد التجار والشعب الفقير على السلع المستوردة الرخيصة.

وحذر خبير اقتصادي في بانجول ان الطرد يمكن ان يؤدي الى نقص في الارز والسكر والبصل والدقيق وزيت الطهي.

وقال الخبير لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان "شهر رمضان يقترب، واذا لم تكن الدولة قد اتخذت هذه المسألة بعين الاعتبار قبل اتخاذ هذا القرار، قد يكون هناك ندرة في المواد الغذائية الاساسية في السوق، حيث يتم استيراد معظم الاشياء التي نستهلكها في هذا البلد من قبل تاجكو".

وقد طردت غامبيا تاج الدين من قبل، في حزيران/يونيو العام الماضي، لتخزينه مواد بقالة منتهية الصلاحية.

وتم منحه عفوا رئاسيا وسمح له بالعودة بعد اربعة اشهر.

 

×